الرئيسية / أخبار سوريا / مجزرة في مدينة سلقين..وبراميل النظام تسقط على المؤيدين والمعارضين

مجزرة في مدينة سلقين..وبراميل النظام تسقط على المؤيدين والمعارضين

20

 

نفذت طائرات النظام الحربية عصر اليوم الخميس مجزرة في مدينة سلقين بريف إدلب، راح ضحيتها العشرات من المدنيين، جراء استهداف وسط مدينة سلقين بعدد من الصواريخ الفراغية.

وأدى القصف إلى استشهاد أكثر من 22 مدنياً وإصابة العشرات من الجرحى، بعضهم بحالة خطيرة، مما يرجح ازدياد عدد الشهداء، فيما نُقل العديد من الجرحى إلى المشافي التركية، بينما تحاول فرق الدفاع المدني انتشال الضحايا من تحت الأنقاض.

ونقلت بعض الصفحات الإعلامية في المدينة خبر إصابة “شبيح” يدعى أحمد عدنان غنوم، كان مختبئاً في أحد البيوت بعد هروبه من مدينة إدلب أثناء تحريرها، وأدت إصابته بالقصف إلى إسعاف لمشفى ميداني ببلدة دركوش القريبة.

وتبين لدى الكشف على جسم الشبيح وجود نقش “وشم” على صدره لصورة بشار وعلم النظام، فتم إلقاء القبض عليه “بعد معالجته” وتحويله إلى المحكمة الشرعية بسلقين للمحاكمة.

والجدير ذكره بأن عدداً ليس بالقليل من سكان مدينة سلقين يؤيدون النظام السوري، وبعضهم انضم للشبيحة لمساعدة النظام وقتال الثوار، بينما تُلقي طائرات النظام براميلها التي لا تميز المؤيد من المعارض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *