الرئيسية / أخبار سوريا / نحو 7 آلاف مقاتل يصلون إلى دمشق لمساندة الأسد

نحو 7 آلاف مقاتل يصلون إلى دمشق لمساندة الأسد

19
أكد مصدر أمني سوري، رفض الكشف عن هويته، أن نحو 7 آلاف مقاتل، غالبيتهم من الإيرانيين والعراقيين وصلوا إلى دمشق، خلال الأسبوع الماضي، لمؤازرة قوات النظام.
وكشف المصدر أن الهدف الأول من إرسال هؤلاء المقاتلين هو الدفاع عن العاصمة، واستعادة السيطرة على مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي في المرحلة الثانية، موضحا أهمية موقع جسر الشغور، من حيث إنها تفتح الطريق إلى المدن الساحلية، ومدينة حماة في وسط سورية.
وأضاف المصدر ذاته أن المهمة الموكلة إلى حزب الله اللبناني هي استعادة منطقة القلمون، لتأمين محيط العاصمة من هجمات محتملة للثوار.
يأتي هذا الدعم المكثف من قبل إيران لحليفها بشار الأسد، بعد أيام من تصريح اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قائلا:” إن العالم سيفاجأ بما نعد له نحن والقادة العسكريون السوريون حالياً”.
والجدير ذكره أن قوات النظام خسرت خلال الشهرين الماضيين مواقع استراتيجية في الشمال السوري، كمركز محافظة إدلب، ومدينتي جسر الشغور وأريحا على طريق اللاذقية، وذلك بعد توحد الفصائل الثورية المقاتلة في إدلب تحت اسم” جيش الفتح”.