الرئيسية / أخبار سوريا / “اليرقان” يطرق أبواب الحمويين

“اليرقان” يطرق أبواب الحمويين

11406636_381145478743205_3662086243280672208_n

 

بدأت ظاهرة مرض “اليرقان”، أو ما يعرف بـ”أبو صفار” بالانتشار خلال اليومين الماضيين، ضمن مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، بالإضافة لانتشار مرض “المغص” في عدة أحياء بالمدينة، دون معرفة الأسباب.

وأفاد مراسل “الاتحاد برس” بأن الحالة ظهرت لدى فئتي كبار السن والأطفال بشكل أكبر من فئة الشباب، وتركزت في عدة أحياء كطريق حلب وجنوب الملعب ضمن المدينة، ليبدأ المرض بالانتشار والتفشي في صفوف المدنيين بكثرة.

من جانبه، قال الدكتور صهيب الرحمون من مدينة حماة لـ”الاتحاد برس” إن “الجهل وعدم وجود الرعاية الصحية من الجهات المختصة، كالنظافة ورفع القمامة وتعقيم الفواكه والخضار وتعقيم مياه الشرب، كانت المسببات الأبرز في تفشي الظاهرة”.

وأوضح الرحمون أن السلطات التابعة للنظام، وعلى رأسها وزارة الصحة، لم تفعل أي شيء لمنع تفاقم الظاهرة، وهو أمر عزاه إلى “ضعف” ما وصفها بـ”سلطة الدولة” و”قلة الموارد أو سرقتها”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *