الرئيسية / أخبار سوريا / مجتمع / معارك ريف حلب الشمالي تتسبب في نقص المحروقات وارتفاع الأسعار في عفرين

معارك ريف حلب الشمالي تتسبب في نقص المحروقات وارتفاع الأسعار في عفرين

معارك ريف حلب الشمالي تتسبب في نقص المحروقات وارتفاع الأسعار في عفرين

أفادت مصادر إعلامية، أن منطقة “عفرين” في ريف حلب الشمالي، تشهد نقصا حادا في المحروقات، بالإضافة لارتفاع أسعار المواد الغذائية، وذلك نتيجة امعارك الدائرة بين الثوار ومسلحي تنظيم “داعش”، في ريف حلب الشمالي، ما تسبب بقطع طريق إمداد تلك المواد، من الريف الشرقي لحلب إلى عفرين وريفها.
وأكد مواطنون لمصادر إعلامية، أن سعر لتر المازوت وصل إلى 250 ليرة سورية، في حين بلغ سعر لتر البنزين 350 ليرة، بالإضافة إلى نقص حاد في إمدادات الطحين والخضراوات، ما أدى لرفع أسعار تلك المواد إلى حدود باتت تشكل عبئا كبيرا على السكان في المنطقة.


وتسببت طرق الإمداد المقطوعة من ريف حلب الشرقي، في تقنين ساعات تشغيل مولدات كهرباء كبيرة، والتي يعتمد أصحابها على الوقود القادم من مناطق سيطرة تنظيم “داعش”، ورفع بعضهم أسعار الأمبيرات المقدمة لبيوت المشتركين.


الجدير بالذكر، أن المعارك الدائرة بين تنظيم “داعش” والثوار، كانت قد بدأت منذ حوالي الأسبوعين، لدى محاولة الأول التقدم باتجاه مدينة “إعزاز”، التي تضم معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، متزامنا مع حملة قصف جوي عنيف، يشنها الطيران الحربي والمروحي على مناطق ريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة الثوار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *