الرئيسية / أخبار سوريا / الحلقي: بعد اتفاق النووي.. إيران تفرغت لدعم حلفائها في المنطقة

الحلقي: بعد اتفاق النووي.. إيران تفرغت لدعم حلفائها في المنطقة

441

اعتبر رئيس وزراء النظام السوري، وائل الحلقي، أن الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني “خطوة تطلق استثمارات إيرانية واعدة في سوريا، بعد تحرير الأموال المجمدة”.

وقال الحلقي في تصريحات إعلامية، أمس الجمعة: “هناك اتفاقية تعاون اقتصادي ما بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسوريا من أجل توطين استثمارات متعددة في سوريا، في قطاعات النفط والنقل والكهرباء والصحة والسياحة والإسكان، وكلها استثمارات واعدة ستنطلق إن شاء الله قريباً بعد تحرير الأموال المجمدة”.

وأضاف “من المعروف أن هناك اتفاق تعاون اقتصادي بين سوريا وإيران توج بخطين ائتمانيين، حيث كان الخط الائتماني الأول متعلقاً بالسلع الغذائية والتموينية وسلع الخدمات والخط الائتماني الثاني بالنفط من خلال دعم سوريا، وتأمين متطلبات صمود الشعب السوري من النفط الخام”.

وأوضح الحلقي أن “إيران تفرغت الآن لدعم حلفائها في المنطقة بعد انتهائها من المفاوضات الصعبة التي استمرت 23 شهراً”، وأكد أن “توقيع الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني رفع مستوى إيران إلى اللاعبين السياسيين الإقليميين الأساسيين”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *