الرئيسية / أخبار سوريا / أهالي المخطوفين اللبنانيين لدى جبهة النصرة يزورون أبناءهم في جرود عرسال

أهالي المخطوفين اللبنانيين لدى جبهة النصرة يزورون أبناءهم في جرود عرسال

11745796_1638744156266833_1876442014576729087_n

* الصورة للإعلامية اللبنانية “كارول معلوف” التي رافقت وفد الأهالي إلى مقرات جبهة النصرة في جرود عرسال.

زار أهالي الجنود اللبنانيين المختطفين لدى “جبهة النصرة” في منطقة جرود عرسال اللبنانية، أبنائهم في ثاني أيام عيد الفطر، وذلك وسط حالة من التأهب لدى وسائل الإعلام اللبنانية، وذلك لحساسية الحادثة، خصوصاً أن بعض الأهالي يزورون أبنائهم للمرة الأولى منذ اختطافهم قبل أشهر.

وحرصت “جبهة النصرة” على توصيل رسالتها إلى وسائل الإعلام، حول “عدم جدية الدولة اللبنانية في المفاوضة على المختطفين لديها”، وذلك عبر ما نقله أهالي المختطفين عن قائد جبهة النصرة في منطقة القلمون، أبو مالك التلي، الذي أشرف بنفسه -على ما يبدو- على العملية هذه.

ونقلت وسائل الإعلام اللبنانية عن أهالي المختطفين أن أبنائهم بحالة جيدة، وسمح لهم بالاختلاء معهم لمدة ساعتين، واصطحب مسلحو جبهة النصرة الأهالي بجولة على مخيمات النازحين السوريين في المنطقة القريبة من “محلة مدينة الملاهي” المحاذية للحدود السورية قرب بلدة عرسال.

وتألف وفد الأهالي من ثلاث حافلات عبرت عدة حواجز للجيش اللبناني، قبل وصولها إلى جرود عرسال الواقعة بين الأراضي السورية في منطقة القلمون والأراضي اللبنانية.

وتطالب جبهة النصرة بإطلاق سراح خمسة نسوة، منهن سجى الدليمي المشهورة بأنها طليقة زعيم تنظيم داعش، إبراهيم عواد (أبو بكر البغدادي)، وفك الحصار عن مخيمات جرود القلمون وعرسال والكف عن قصف مناطق الجرود بمدفعية الجيش اللبناني.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *