الرئيسية / أخبار سوريا / أسرى مدنيون لدى النظام مقابل جثث مقاتليه في درعا

أسرى مدنيون لدى النظام مقابل جثث مقاتليه في درعا

27

أنهت “ألوية الفرقان” في محافظة درعا يوم أمس الجمعة، عملية تبادل مع قوات النظام، تم خلالها إطلاق سراح رجل وامرأة مدنيان، كانت قوات النظام تحتجزهما، مقابل جثة ضابط في الحرس الثوري الإيراني، وضابط من أبناء الساحل السوري؛ سبق أن قتلا في المعارك الجارية في محافظة درعا.

ونقل موقع “كلنا شركاء” عن الناطق الإعلامي باسم “ألوية الفرقان”، صهيب الرحيل، قوله “إن ألوية الفرقان قامت بأربع عمليات تبادل للأسرى مع قوات النظام، عملية التبادل تمت بالتنسيق خلال عدة أشهر”؛ مضيفاً أن عملية التبادل كانت “معقدة قليلاً” حيث واجهتهم “صعوبات بالوساطة مع النظام”.

وأوضح “الرحيل” أن عملية التبادل تمت في مدينة “داعل” في أحد الحواجز القريبة من المدينة عبر كتيبة “فدائي حوران”، التي استلمت الأسيرين وسلّمت الجثتين؛ وصرّح أن اسم جثة الضابط في الحرس الإيراني تعود لـ “حاج عباس عبد إلهي” الذي لقي مصرعه في معارك “مثلث الموت”، بينما تعود جثة الضابط السوري للمدعو “تمام محمد كزعور” الذي قتل في معركة “بوابة الشيخ مسكين”.

وكان مراسل شبكة الاتحاد برس قال قبل أربعة أيام، أن المفاوضات جارية بين “ألوية الفرقان” وقوات النظام لإطلاق سراح الأسيرين، إلا ان صعوبات التواصل أجلّت إتمام العملية حتى يوم أمس الجمعة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *