الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العرب / تضارب الأنباء حول إعدام الهاكر العربي الذي “دوخ” أمريكا والعالم

تضارب الأنباء حول إعدام الهاكر العربي الذي “دوخ” أمريكا والعالم

39

تداولت عدة وسائل إعلامية عربية خبر تنفيذ حكم الإعدام في حق “الهاكر المبتسم” الجزائري حمزة بن دلاج بصدوره من المحكمة الفيدرالية الأمريكية، بعد بحث عنه لأكثر من ثلاثة أعوام، تم في نهايتها إلقاء القبض عليه في عام 2013 في دولة “تايلاندا”، فيما رجح كثيرون نفي خبر الإعدام، بالإضافة لنفي عائلة بن دلاج صحة الخبر أيضاً.

واتُهم الشاب الجزائري حمزة بن دلاج بأنه قام بالقرصنة على حوالي 215 بنك تابع للدول الأجنبية، بعد أن قام بالسيطرة التامة عليها والحصول على أكثر من 3.5 مليار دولار تقريباً، وقد قام حمزة بتحويل جزءاً كبيراً من هذه الأموال إلى المؤسسات الخيرية في الدول الفقيرة والمقاومة الفلسطينية، متسبباً في خسارات مالية فادحة للعديد من الشركات المالية.

كما عمل على إغلاق أكثر من 8000 موقع فرنسي، وقام باختراق مواقع قنصليات أوروبية للحصول على تأشيرات “فيزا” لتوزيعها بالمجان على شبان من الجزائر، كما قام أيضاً بالسيطرة على مواقع إسرائيلية، وكشف أسراراً خطيرة للمقاومة الفلسطينية.

وظهر الشاب الجزائري مبتسما ابتسامة عريضة أثناء القبض عليه في تايلاند وأماكن أخرى، إذ وصفته العديد من المواقع الإخبارية في العالم بأنه “الهاكر المبتسم” الذي “دوخ” أقوى أجهزة الاستخبارات العالمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *