الرئيسية / منوعات / ضابط استخبارات أمريكي متقاعد: أنا من قتل مارلين مونرو

ضابط استخبارات أمريكي متقاعد: أنا من قتل مارلين مونرو

871قال الضابط السابق في المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، نورمان هودغز، إنه كان مسؤولاً عن ملف اغتيال العلماء والفنانين الذين يشكلون خطراً على مصالح الولايات المتحدة، واعترف بقتله لنجمة السينما الأمريكية الشهيرة، مارلين مونرو، التي قيل أنها ماتت بجرعة زائدة من الدواء قبل نحو 53 عاماً.

وقال هودغز، إنه تلقى أمراً من مديره بالوكالة، جيمي هايورث، بقتل مونرو خوفاً من “قيامها بنقل معلومات عن دوائر الحكم الأمريكية إلى ممثل دولة أخرى”، وذلك إثر علاقاتها الكثيرة، ويضيف “هودغز” إنها “ضاجعت الرئيس الأمريكي جون كنيدي وكذلك الزعيم الكوبي فيدل كاسترو”!، وذلك في أوج الحرب الباردة بين الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة.

الجدير ذكره إن “نورمان هودغز” يبلغ من العمر حالياً 78 عاماً، أي أنه عند اغتيال “مونرو” كان يبلغ من العمر نحو خمسة وعشرين عاماً، وزعم في اعترافاته إنه نفذ سبعة وثلاثين عملية اغتيال بين عامي 1959 و 1972.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *