الرئيسية / أخبار سوريا / ناشطون: جيش الإسلام فشل في إقناع المؤسسات المدنية بالهدنة في الغوطة

ناشطون: جيش الإسلام فشل في إقناع المؤسسات المدنية بالهدنة في الغوطة

زهران علوشصرح ناشطون من أبناء حي جوبر الدمشقي والغوطة الشرقية في ريف دمشق، إن جيش الإسلام كان عازماً بالفعل على إبرام اتفاق هدنة مع قوات النظام وحلفاءه، إلا أن المؤسسات المدنية وجهاز الشرطة الحرة رفضت ذلك المقترح، وأكد المتحدث باسم جيش الإسلام، النقيب إسلام علوش، بحث قرار الهدنة في قيادة جيش الإسلام.

وقالت صفحة “أخبار جوبر” إن المسؤول الإداري في الشرطة الحرة في حي جوبر وأحد مؤسسيها، أبو سامر حزرومة، تم اعتقاله بعد رفض الهدنة، وقالت إن الاعتقال جاء بعد بيان المجلس المحلي لحي جوبر الرافض لتصرفات جيش الإسلام، والتي أدت إلى مقتل عدد من شباب الحي تحت التعذيب في الأجهزة الأمنية التابعة لجيش الإسلام.

وأدان بيان المجلس المحلي لحي جوبر “اعتقال و خطف أي مدني من أهالي حي جوبر الدمشقي بدون أمر قضائي وعن طريق قيادة الشرطة ومركز شرطة جوبر حصراً واعتبار ذلك جريمة”، ورفض المجلس المحلي “الاعتراف بأي اعترافات يتم توثيقها لأشخاص تم توقيفهم بطرق غير شرعية وتم انتزاعها بطرق يستخدمها نظام الأسد ويعرفها الشعب السوري”.

وطالب المجلس المحلي لحي جوبر بتحويل “جميع الموقوفين لدى جيش الإسلام إلى القضاء بالسرعة القصوى”، وحمل “قيادة جيش الإسلام المسؤولية الأخلاقية والقانونية عن كافة الجرائم المنهجية التي تتبعها أجهزتهم بحق الأبرياء المضطهدين المحاصرين”، وأكد بيان المجلس “رفض تدخل أجهزة الفصائل كافة بالحياة المدنية رفضاً قاطعاً”.12238445_1720234584874169_632343066858745391_o