الرئيسية / اقتصاد / حرب على الحصة في سوق النفط بين روسيا وأوبك

حرب على الحصة في سوق النفط بين روسيا وأوبك

russia-oilتخوض روسيا حرباً من نوع آخر مع منظمة “أوبك” على الحصة السوقية، في سوق النفط العالمي، فزادت من إنتاجها اليومي من النفط، رغم انخفاض الأسعار إلى مستويات قياسية، معتمدةً على عوامل داخلية في هذا الأمر.

وتعتمد روسيا على انخفاض قيمة الروبل مقابل الدولار في السوق العالمية، التي يتم بيع النفط فيها بالدولار الأمريكي، بينما يتم صرف رواتب العاملين ومصاريف العمل الأخرى في روسيا بالعملة المحلية، ما جعل زيادة الإنتاج أمراً ممكناً بدون خسائر تذكر.

ويدفع انخفاض أسعار النفط عدداً من الدول المنتجة إلى خفض إنتاجها، من أجل تفادي أكبر قدر ممكن من الخسائر، بينما يشكل خفض الإنتاج تهديداً بخسارة “الحصة السوقية” (الكمية التي من السلع التي تبيعها جهة ما خلال فترة معينة)، بشكل نهائي.

ويشكل رفع إنتاج النفط من قبل روسيا تهديداً جدياً باستمرار موجة انخفاض أسعار النفط، ويضع هذا الوضع تحدياً جديداً لدول “أوبك” التي رفضت في وقت سابق خفض إنتاجها من أجل رفع أسعار النفط، التي ساهم إنتاج النفط الصخري الأمريكي في خفضه لمستويات قياسية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *