الرئيسية / اقتصاد / شركة الاتصالات التركية “Turkcell” توقف جميع الخطوط غير مدفوعة الضرائب

شركة الاتصالات التركية “Turkcell” توقف جميع الخطوط غير مدفوعة الضرائب

AAEAAQAAAAAAAALEAAAAJGE0NDJlMmVmLTJkZTgtNDBkMC05ODJhLWI2YThiZmI3Njg4Yw أوقفت شركة الاتصالات الوطنية التركية “Turkcell”، المئات من خطوط الاتصالات التابعة لها، بسبب تراكم الضرائب وعدم الدفع.

وكانت الشركة قد أرسلت عدة رسائل باللغة التركية على الخطوط التي يتوجب على أصحابها دفع الضرائب المتراكمة عليهم، حيث تبلغ قيمة الضريبة الشهرية “1.5” ليرة تركية شهرياً، مع مهلة يومين فقط من أجل إعادة شحنها برصيد مالي “ليرات”، وليس باحد العروض التي تطرحها الشركة لخطوطها، والتي يتم فيها تعبئة العرض مباشرة دون أن تتمكن الشركة من تحصيل مستحقاتها من تلك التعبئة.

وألغت الشركة خلال الـ 48 ساعة الماضية ما يقارب 382 خط اتصال في عموم تركيا، بعد أن أنذرتهم بوجوب دفع مستحقاتها قبل أسبوع تقريباً.

وشهدت مراكز الخدمة الخاصة بالشبكة تهافت العديد من المستخدمين، الذين سارعوا لدفع الضرائب المترتبة عليهم، بالإضافة لرسوم “إعادة تفعيل الخط البالغة “22” ليرة تركية، حيث تطلب ذلك حضور صاحب الخط الأصلي وإحضاره لهويته الشخصية، وقد كان معظم الذين حضروا إلى مراكز الخدمة هم من السوريين، نظراً لعدم معرفتهم لمحتوى الرسائل التحذيرية التي جاءت باللغة التركية.

7 تعليقات

  1. طيب نحن شو عرفنا مقرأ تركي يبعتو رسالة بالعربي

  2. انا كان خطي شغال ماعلي اي ديون توقف ليش هاد الرقم 0534×××××84

  3. خطي توقف منذ فترة وجيزة فهل استطيع تفعيله ولو دفعت عليه

  4. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا خطي تركي واسكن في سوريا ولكن خطي توقف منذ فترة وجيزة فهل استطيع تفعيله ولو دفعت عليه

  5. لقد دفعت الضريبة وخطي الان يستقبل المكالمات ولا يتصل ولا يرسل الرسائل ..الرجاء اعلامي ما الحل

  6. محمود عمر شوبك

    تم ايقاف خطي بسبب تراكم الديون وقيمتها 15.82 وعندما وعندما قمت بشحنه بقيمة 60 ليرة قمتم باقتطاع الديون ولم تقم الشركه باعادت تفعيل الخط ارجو المساعدة

  7. شركة توركسل ستخسر زبائنها الكثير لأنها اوقفت الخطوط .ارجو حل مشكلتي لانني دفعت الديون المترتبة علي و لم يعمل للخط و عندما اقوم بالاتصال بموظفي الشركة كوني بسورية يلحون على طلب المعلومات لصاحب الخط كوني اشتريته من السوق.
    هل برأيكم ان هذا عدل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *