الرئيسية / أخبار سوريا / فصائل عسكرية ترفض مبادرة “الجولاني” بالاندماج

فصائل عسكرية ترفض مبادرة “الجولاني” بالاندماج

63

كشفت مصادر مطلعة على المفاوضات التي جرت مؤخراً بين جبهة النصرة وعدة فصائل عسكرية حول الاندماج في وحدة واحدة، أن الأجواء كانت متوترة وأعرب أعضاء في الفصائل عن رفضهم بسبب تخوفهم من مشروع النصرة للهيمنة على الأرض.

وأوضحت المصادر أن زعيم النصرة “تنظيم القاعدة في بلاد الشام” أبو محمد الجولاني، أبدى استعداده لتغيير اسم جماعته والتنازل عن زعامة النصرة إذا وافق الآخرون على الاندماج بما في ذلك حركة أحرار الشام الاسلامية.

إلا أن الجولاني أكد أيضا أن جبهة النصرة لن تقطع علاقاتها مع تنظيم القاعدة وستبقي على مبايعتها لأيمن الظواهري، ما دفع عدة فصائل إلى رفض مبادرته التي تتعارض مع مبادئ الثورة السورية.

وأشارت مصادر إلى أن الأجواء داخل الاجتماع كانت متوترة وأن جبهة النصرة ألقت باللوم على أحرار الشام في فشل المفاوضات.

وفي غضون ذلك، اعتبر مصدر عسكري مقرب من حركة أحرار الشام أن “هذا الهدف المعلن هو مؤقت ليس إلا. لكن بعد أن يحققوا الانتصار ويؤسسوا لأنفسهم في سورية سينتقلون للمرحلة التالية التي تتعارض مع أهداف الثورة.”

وأضاف “سينضمون الى ما يسمى الجهاد العالمي وهذا شيء يتعارض مع الثورة، ثورتنا فقط على سورية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *