الرئيسية / أخبار سوريا / مسألة في امتحان مقرر بمعهد إعداد المدرسين في ريف إدلب … أسر وقتل بالرصاص أم ذبح؟

مسألة في امتحان مقرر بمعهد إعداد المدرسين في ريف إدلب … أسر وقتل بالرصاص أم ذبح؟

12573008_1034130396647446_8376179550581327174_nأثارت ورقة أسئلة امتحان مادة “الاحتمال” لفرع “الرياضيات” في “معهد إعداد المدرسين”، بمحافظة إدلب، بلدة البارة، جدلاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب مسألة افترضت وقوع عدد من “جنود الأسد” في الأسر لدى “جيش الفتح”، وطالبت المسألة بحساب “احتمال أن يكون أحد الأسرى قد سلم لأحرار الشام إذا تم إعدامه ذبحاً”!

ورغم أن الورقة مروسة بـ”مديرية التربية الحرة في إدلب” وممهورة بخاتم المديرية، إلا أن المديرية نوّهت إلى عدم علاقتها بهذه الأسئلة على الإطلاق، حسب ما نشر “بلال جبيرو” عضو مجلس شورى “جيش الفتح” في إدلب؛ في حين قال متابعون إن مدرس المادة هو المسؤول عن هذه القضية قال آخرون، إن إدارة المعهد هي من يطبع الأسئلة عادةً.

وورد في المسألة ما نصه: “في إحدى غزوات جيش الفتح تم أسر عدد من جنود الأسد، فإذا كان كل عنصر من هؤلاء العناصر سيسلم إلى جبهة النصرة باحتمال 4/10، أو إلى أحرار الشام باحتمال 3/10 أو إلى جند الأقصى، ومن ثم سيتم إعدا هذا العنصر من قبل الفصيل الذي استلمه إما إعداماً بالرصاص أو ذبحاً، فإن تم تسليمه إلى جبهة النصرة سيتم إعدامه ذبحا باحتمال 6/10، وإن سلم لأحرار الشام سيتم إعدامه بالرصاص باحتمال 7/10، وإن سلم لجند الأقصى سيتم إعدامه ذبحاً باحتمال 8/10، فإن تم إعدامه ذبحاً فما احتمال أن يكون سُلم لأحرار الشام.12651351_183452612013809_4957805583941321484_n

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *