الرئيسية / أخبار سوريا / حتى صفقات التبادل تكون مشبوهة عندما يكون النظام طرفاً فيها

حتى صفقات التبادل تكون مشبوهة عندما يكون النظام طرفاً فيها

12592397_1554017368248186_4371062883957318513_nخاص- الاتحاد برس

قال أحد السجناء المفرج عنهم حديثاً من السجن المركزي في مدينة “حمص”، إن رئيس السجن أصدر أوامر بنقل بعض الموقوفين بجرائم عادية كـ “السرقة والاحتيال” وغيرها من السجن المركزي إلى أحد الأفرع الامنية في حمص.

وذكر السجين الذي رفض الكشف عن اسمه، أن النظام لجأ لنقل السجناء من السجن المركزي إلى فرعي “الجوية والأمن العسكري”، لوضعهم في صفقة التبادل المبرمة ضمن اتفاقية حي “الوعر”، في حين سيبقي على السجناء السياسيين والمعارضين محتجزين لديه.

وأردف أن النظام لجأ إلى هذه الحيلة في مرات سابقة، وذلك خلال صفقات تبادل مصغرة بينه وبين الثوار خلال المعارك الجارية بريف حمص، وقد قام بعض الضباط بتحويل هذه الحيلة إلى تجارة مربحة، حيث بدأ بعض السجناء يدفعون مبلغاً لا يقل عن 100 ألف ليرة سورية مقابل وضع اسمائهم ضمن قوائم الموقوفين الذين سيتم نقلهم إلى الافرع الامنية والذين سيفرج عنهم فيما بعد ضمن صفقات التبادل.

وأكد أن النظام في حال فشله بهذه الخطة يلجأ إلى طريقة أخرى تعتمد على اعتقال أكبر عدد من الشبان على حواجزه وتقديمهم على انهم معتقلين سياسيين ضمن صفقات التبادل مع الثوار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *