الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ناشطون: ما جاء في مؤتمر المانحين يؤكد أن لا حل سياسي قريب في سورية

ناشطون: ما جاء في مؤتمر المانحين يؤكد أن لا حل سياسي قريب في سورية

38

انتهى مؤتمر لندن للدول المانحة لسوريا في اجتماع حضره قادة دول وممثلين عن هيئات إنسانية. لينتج عنه عدة قرارات أهمها تقديم أكثر من عشرة مليارات دولار لمساعدة الشعب السوري.

وفي إطار متابعة القرارات الأخرى، تبين ان الدعم المالي البالغ مقداره نحو 10 مليارات دولار سيتم تقديمه إلى دول الجوار السوري، ممثلة بـ “تركيا ولبنان والاردن”، أي ان المبلغ ككل سيوضع في ميزانيات تلك الدول ولن يتم إدخال أية مبالغ إلى الداخل السوري.

في حين نص القرار الثاني على تقديم المبلغ المذكور على مدار ال 5 سنوات القادمة، الامر الذي يراه ناشطون بأنه تصريح رسمي من قبل تلك الدول بان الحل السياسي في سورية لن ينجح الىن على الاقل، كما ركز القرار الثالث على توفير فرص عمل للاجئين بنما معناه أن تلك الدول تعمل على مشروع لإعادة توطين اللاجئين في دول الجوار، وسط تجاهل تام للحديث عن إعادة إعمار البنى التحتية في سوريا.

وذكر أحد متابعي المؤتمر ان الدول الأوروبية وجهت شكرها وامتنانها للدول المجاورة لسوريا لاحتضانها اللاجئين وقد نال الأردن شكراً كبيراً بشكل مبالغ فيه، وقد دار الحديث عن استعداد الدول الاوروبية تقديم كل ما يلزم لمساعدة اللاجئين في دول الجوار، بما معناه اتركوهم لديكم وسنتكفل بمصاريفهم، ولكن لا تدعوهم يتدفقون إلى أوروبا لى حد تعبيره.