الرئيسية / أخبار سوريا / بشار الأسد: أريد إنقاذ سورية وقد لا أكون رئيساً بعد عشر سنوات

بشار الأسد: أريد إنقاذ سورية وقد لا أكون رئيساً بعد عشر سنوات

بشار الأسد: أريد إنقاذ سورية وقد لا أكون رئيساً بعد عشر سنواتأجرى “بشار الأسد” مقابلةً صحفية جديدة نشرتها صحيفة “الباييس” الإسبانية، قال فيها إنه “يريد إنقاذ سورية والحديث عن ذلك بعد عشر سنوات”، مضيفاً أن ذلك لا يعني استمراره في منصب رئاسة الجمهورية، وذلك بعد نحو خمس سنوات من بداية الثورة السورية التي اندلعت ربيع العام 2011.

وقال “بشار” في حديث سابق له خلال اجتماع مع ممثلين عن نقابة المحامين السوريين، في العاصمة دمشق، إن العدد الأكبر للمتظاهرين بلغ مئة وخمسين ألف شخص، وأضاف إنهم كانوا مدفوعي الأجر من قبل دول إقليمية، حسب زعمه، وحرص “بشار” في مقابلته الجديدة وصف جميع معارضيه بـ”الإرهابيين”.

وأبدى استعداد نظامه لوقف إطلاق النار “ولكن بضمانات من عدم اختراق الاتفاق من جانب الإرهابيين”، وكذلك “ضمان عدم حصولهم على الدعم من الدول الداعمة، خصوصاً تركيا، يجب منع هذه الدول من إرسال المزيد من الإرهابيين والأسلحة أو أي نوع من الدعم اللوجستي” لهم.

وأوضح “بشار” أن كل من رفع السلاح في وجه النظام “هو إرهابي”، وقال إن المعارضة يمكن اعتبارها مشروعة عندما تتخلى عن السلاح وتنضم للعملية السياسية، وأكد أن نظامه يعتبر كلاً من “جيش الإسلام وحركة أحرار الشام وجبهة النصرة” تنظيمات إرهابية إلى جانب تنظيم “داعش”، وأكد أن جميع معتقلي الرأي قبل 2010 قد تم إطلاق سراحهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *