الرئيسية / أخبار سوريا / لماذا تم تأجيل جلسة انتخابات رئيس الائتلاف؟ ومن يضغط لإنهاء الموضوع؟

لماذا تم تأجيل جلسة انتخابات رئيس الائتلاف؟ ومن يضغط لإنهاء الموضوع؟

جدل حول تأجيل جلسة انتخاب رئيس للائتلاف حتى أجل غير مسمىأصدر رئيس الائتلاف السوري لقوى المعارضة والثورة، خالد خوجة، قراراً بتأجيل جلسة انتخاب رئيس وأمين عام وهيئة سياسية جديدة للائتلاف، التي كان من المقرر أن تعقد يوم أمس الجمعة، في مدينة إسطنبول، ما خلق جدلاً حول هذا القرار، ودفع أعضاء في الائتلاف للتحرك من أجل عقد الجلسة في أقرب وقت ممكن.

وبرر “خوجة” قراره “بسبب الظروف السياسية والأمنية التي تحيط بقضيتنا وبشعبنا هذه الأيام، والتي ترتدي حساسية وخطورة مميزة، ونظراً لعدم الإعداد الوافي لاجتماع الهيئة العامة وجدول أعماله”، وذلك حسب ما نقل موقع “إيلاف” الإلكتروني عن رسالة “خوجة” لأعضاء الهيئة العامة في الائتلاف.

وكان من المقرر أن يستمر اجتماع الهيئة لثلاثة أيام (26 و27 و28) من شهر شباط الجاري، إلا أن “خوجة” أجله إلى “موعد آخر يحدد لاحقاً بعد التشاور مع الهيئة الرئاسية والهيئة السياسية ومكونات الائتلاف”، ونقل الموقع عن رئيس اللجنة القانونية “هيثم المالح” رده بالقول إن رئيس الائتلاف “لا يملك (صلاحية) الغاء أو تأجيل الاجتماع، وبالتالي فإن قرار التأجيل”.

من جهةٍ أخرى قالت مصادر مطلعة إن “ميشيل كيلو” يعمل على “حشد سياسي” في الائتلاف من أجل الضغط لعقد جلسة الانتخاب التي يتم بموجبها تغيير رئيس ونائب رئيس والهيئة السياسية للائتلاف السوري المعارض.