الرئيسية / أخبار سوريا / الاتحاد برس تفجر مفاجأة : الطيار خالد السعيد اعتقل سابقاً بعد سقوط طائرته في القلمون، ترى هل سيعود للنظام ثانية؟

الاتحاد برس تفجر مفاجأة : الطيار خالد السعيد اعتقل سابقاً بعد سقوط طائرته في القلمون، ترى هل سيعود للنظام ثانية؟

الاتحاد برس تفجر مفاجأة.الاتحاد برس – خاص

أكدت مصادر موثوقة لـ “الاتحاد برس” أن الطيار العقيد “خالد السعيد” الذي ألقى الثوار القبض عليه بعد إسقاط طائرته سوخوي 22، قرب بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي، هو قائد السرب 677 من اللواء 50 في مطار الشعيرات بحمص. وينحدر من ريف اللاذقية من الطائفة السنية، لكنه مقيم في حمص بحي الشماس.

كما كشف المصدر أن هذه المرة هي الثانية التي يُلقى فيها القبض على الطيار “السعيد”؛ حيث قام الثوار في القلمون في مطلع شهر آب من عام 2014 بإلقاء القبض عليه، بعدما إسقاط الطائرة (سيخوي22. M4 رقمها 940) والتي كان يقودها، فيما لم يستطع المصدر معرفة كيف عاد الطيار إلى النظام بعد أسره حينها.

واللواء 50 الذي ينشط فيه “السعيد” هو أكثر الألوية مشاركة في عمليات النظام الجوية ، ويعزا ذلك للكم الكبير من الطيارين العلويين الذين أبدوا رغبتهم بقمع الثورة منذ البداية حيث يعتقد أن هذا اللواء نفذ حتى بداية التدخل الروسي، أكثر من 15 ألف طلعة منذ بداية استخدام سلاح الطيران ضد المدنيين.

وكان الثوار قد أسقطوا الطائرة خلال محاولتها استهداف مواقعهم في بلدة العيس، ما أدى إلى مقتل أحد الطيارين أما الطيار الآخر فقد هبط بمظلته فوق المناطق المحررة، ومن ثم لاحقه الثوار واستطاعوا إلقاء القبض عليه حياً. ونفذت هذه الطائرة قبل إسقاطها اليوم 9 غارات استهدفت المناطق السكنية في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

وهنا يطرح سؤال هام، إذ لا بد من معرفة مضمون الصفقة التي أبرمها ثوار القلمون مع النظام للإفراج عنه!! ومن الفصيل المسؤول عن ذلك؟؟؟؟

تعليق واحد

  1. هاد الكلام غير صحيح
    الطيار سقط من قبل في القلمون لكن بمناطق النظام و لم يسقط بالمناطق المحررة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *