الرئيسية / أخبار سوريا / مجلس الأمن ينعقد لمناقشة الأوضاع في حلب

مجلس الأمن ينعقد لمناقشة الأوضاع في حلب

مجلس الأمن ينعقد لمناقشة الأوضاع في حلبالاتحاد برس:

حظيت التطورات الميدانية في حلب باهتمام عالمي عقب المجازر التي ارتكبتها قوات النظام، والحملة الإعلامية التي حملت شعار “حلب تحترق”، ودعت كل من بريطانيا وفرنسا لعقد اجتماع في مجلس الأمن الدولي لمناقشة تصعيد أعمال العنف في المدينة.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن السفير البريطاني لدى الأمم المتحدة، ماثيو رايكروفت، مطالبته بضرورة اعتماد “مجلس الأمن قراراً يضع حداً للاعتداءات التي تستهدف المستشفيات والعاملين في المجال الطبي بسورية ومناطق الحرب بشكل عام”، وقال السفير الفرنسي، فرانسوا ديلاتر، إن مدينة حلب “تتعرض لقصف مستمر منذ العام 2012″، واصفاً المدينة بمركز “المقاومة ضد بشار الأسد”.

وعقد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مؤتمراً صحفياً مع المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان ديميستورا، وأعرب لافروف عن أمله في “إحياء الهدنة بسورية”، وقال إن “وقف إطلاق النار سيشمل مدينة حلب وسيتم الإعلان عنه قريباً، وقد يتم ذلك خلال ساعات”، وأضاف إن المفاوضات في مدينة جنيف أيضاً قد تستأنف في غضون بضعة أيام، وقد بدأ المبعوث الأممي مباحثات مع الجانب الروسي بشأن وقف إطلاق النار في سورية، وقال ديميستورا “نحن بحاجة لتنفيذ اتفاق وقف الأعمال العدائية وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح”.

ونشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية تقريراً قالت فيه إن اجتماعاً لمجلس الأمن سينعقد قريباً لمناقشة الأوضاع الميدانية في مدينة حلب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *