الرئيسية / لقاءات وحوارات / العقيد طلال سلو للاتحاد برس: عشرة كيلومترات تفصلنا عن منبج ونعتمد على الضغوط الدولية لتغيير الموقف التركي

العقيد طلال سلو للاتحاد برس: عشرة كيلومترات تفصلنا عن منبج ونعتمد على الضغوط الدولية لتغيير الموقف التركي

العقيد طلال سلو للاتحاد برس: عشرة كيلومترات تفصلنا عن منبج ونعتمد على الضغوط الدولية لتغيير الموقف التركيالعقيد طلال سلو للاتحاد برس: عشرة كيلومترات تفصلنا عن منبج ونعتمد على الضغوط الدولية لتغيير الموقف التركي

الاتحاد برس – خاص
حاورته: روناك شيخي

  • المسافة المتبقية لتحرير منبج عشر كيلو متر والمجلس العسكري لمدينة منبج هو من يقود المعركة لتحرير مدينتهم
  • الرقة لن تكون سهلة وسوف نحاول جاهداً الحفاظ على المدينة في حال اذا وضعنا الرقة ضمن خطتنا وسوف يكون التحضير اكبر من ذلك
  • دور الامريكيين هو تدريب المقاتلين إلى جانب تواجد مستشارين عسكريين في المعركة دون الدخول لمعركة بشكل مباشر وروسيا لم تشارك في الحملة منذ البداية

  • سوف نتعامل بشكل جيد مع موقف الجانب التركي وسنعتمد على الضغوط الدولية لتغير الحكومة التركية موقفها

العقيد طلال سلو للاتحاد برس: عشرة كيلومترات تفصلنا عن منبج ونعتمد على الضغوط الدولية لتغيير الموقف التركيما هي اسباب تأخير حملة الرقة ولماذا تم تحويلها إلى ريف الرقة ومن ثم الى منبج؟
الحملة منذ البداية كانت لتحرير الريف الشمالي لمحافظة الرقة، والحملة ما زالت مستمرة ضمن الخطة التي وضعناها بقيادة قوات سوريا الديمقراطية على الارض وقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في الجو لاستهداف تنظيم داعش الارهابي، وتم تحرير عشرات القرى والمزارع حتى الان جنوبي بلدة عين عيسى في شمال محافظة الرقة.


انتقلت الحملة من ريف رقة الشمالي إلى مدينة منبج، ما الهدف منها؟
تم اعلان حملة تحرير منبج وسوف تكون بقيادة ابناء مدينة منبج، من خلال المجلس العسكري في مدينة منبج ضمن قوات سوريا الديمقراطية، والولايات المتحدة الامريكية تقدم الدعم للمجلس العسكري لمدينة منبج لتحرير مدينتهم والمسافة المتبقية لتحرير المدينة بقيت بحدود عشر كيلو متر.
ابناء المدينة توجهوا بنداءات للمجلس العسكري لمدينة منبح ولقوات سوريا الديمقراطية لتحرير مدينتهم من تنظيم داعش الارهابي ونحن من واجبنا دعمنا المجلس العسكري للمدينة وهدفه الاساسي هو مكافحة الارهاب.


ما هو نوع الدعم المقدم من قوات التحالف وكيف يتم التنسيق بين طيران التحالف التي تقوده الولايات المتحدة الاميركية؟
التنسيق يتم عبر غرفة عمليات بين قواتنا على الارض وقوات التحالف في الجو، وهناك قوات امريكية مختصة بتدريب المقاتلين في معسكرات تدريبية، كما تواجد في الآونة الاخيرة مستشارين عسكريين دون الدخول في المعركة بشكل مباشر.


هل القوات الروسية مشاركة معكم في علميات التحرير من تنظيم داعش الارهابي؟
نهائياً، لم يشاركوا معنا في الحملة، وقد قال وزير الخارجية الروسي إن بلاده تريد الانضمام لحملة تحرير الرقة، لكننا أوضحنا موقفنا واكدنا ان دخول أي حليف اخر يجب ان يكون بالتنسيق والاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية، كما قلنا لروسيا ان الان الرقة ليست من ضمن اهدافنا.


تركيا لا يروق لها ما يحصل في شمال ريف حلب كيف ستواجهون الامر؟
نحن لا نواجه تركيا، لكننا سوف نعتمد على الضغوط الدولية التي سوف يمارسونها على تركيا لتغير موقفها، فعندما تفضل تركيا وجود داعش على حدودها على قواتنا، فهناك ما يثير الشكوك بين شراكة محتملة بينها وبين تنظيم داعش الارهابي وهذا ما يخافه المجتمع الدولي.
بالإضافة ان حملة سوف نقوم بها يرافقها دعم دولي ما يشكل عامل ضغط على الحكومة التركية لتغيير موقفها وفي نهاية الامر قوات سوريا الديمقراطية قوات وطنية من كل المكونات وهذا ما يزيد عزيمتنا.
ونحن نعمل جاهدين لعدم فتح ابواب اخرى لقواتنا وتركيا تحاول جرنا للقتال معها، عبر قصفها لمدينة عفرين وتجاوزتها للحدود بغرض ابعادنا عن هدفنا الاساسي وهو تحرير المناطق من تنظيم داعش الارهابي، لكننا سنتعامل بشكل جيد مع التصرف التركي الارعن لكي نوضح للرأي العام نحن نحترم القوانين والمواثيق الدولية اكثر من الجانب التركي.

العقيد طلال سلو للاتحاد برس: عشرة كيلومترات تفصلنا عن منبج ونعتمد على الضغوط الدولية لتغيير الموقف التركيما هي الاستراتيجة التي وضعتها قواتكم لتحرير الرقة، التي تعرف بانها معقل اساسي لتنظيم داعش ارهابي؟
الرقة لن تكون سهلة وهي عاصمة التنظيم وسوف نحاول جاهداً للحفاظ على المدينة في حال اذا وضعنا الرقة ضمن خطتنا وسوف يكون التحضير اكبر من ذلك بالتنسيق مع قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *