الرئيسية / أخبار سوريا / علي حبيب في أنقرة فهل بدأ الإعداد للمجلس العسكري فعلاً؟

علي حبيب في أنقرة فهل بدأ الإعداد للمجلس العسكري فعلاً؟

علي حبيب في أنقرة فهل بدأ الإعداد للمجلس العسكري فعلاً؟علي حبيب في أنقرة فهل بدأ الإعداد للمجلس العسكري فعلاً؟

الاتحاد برس:

قالت مصادر إعلامية محلية إن العماد “علي حبيب” وزير الدفاع السابق، يزور حالياً العاصمة التركية أنقرة، قادماً من العاصمة الفرنسية، باريس، التي كان مقيماً فيها منذ سنوات، بعد اندلاع الاحتجاجات ضد النظام السوري.

وقال الكاتب السوري، يحيى العريضي إن “حبيب في طريقه إلى موسكو”، وأضاف أن هذه الجولة ربما “الارهاصات الأولية لمجلس عسكري سوري”، وعلّق على الخبر بالقول “هناك من بدأ ياكل ذيله”، في إشارة إلى القبول الروسي المحتمل بالإطاحة ببشار الأسد مقابل إنشاء هذا المجلس العسكري.

بدوره موقع أورينت نت نشر تقريراً كشف فيه تفاصيل زيارة “حبيب” إلى أنقرة، وقال إن المساعي تتجه نحو تشكيل حكومة عسكرية موسعة تضم عسكريين منشقين وآخرين ما زالوا في جيش النظام، على أن يتم تشكيل “جيش وطني” مؤلف من عشرة آلاف شخص، عماده الضباط المنشقون الموجودون في مخيمات تركيا والأردن، والضباط الذين ما زالوا أيضاً على رأس عملهم.

وأضاف المصدر أن “الجيش الوطني” الجديد سيضم مقاتلين من الجيش السوري الحر كأفراد، أي أن التسميات والتصنيفات الحالية ستعتبر ملغية بعد تلك الخطوة، وأشار المصدر إلى أن تسمية “عماد حبيب” لرئاسة “الحكومة العسكرية” أو “المجلس العسكري” أعفى روسيا من الاختيار بين الابقاء على بشار الأسد أو منح شقيقه ماهر دوراً كبيراً لضمان تأييد العلويين لخطوات الحل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *