الرئيسية / تسريبات / لماذا تأخر إعلان فك ارتباط جبهة النصرة عن تنظيم القاعدة

لماذا تأخر إعلان فك ارتباط جبهة النصرة عن تنظيم القاعدة

لماذا تأخر إعلان فك ارتباط جبهة النصرة عن تنظيم القاعدة

لماذا تأخر إعلان فك ارتباط جبهة النصرة عن تنظيم القاعدة
 
خاص – الاتحاد برس
 
 
شهدت الأيام الفائتة خلافات عميقة بين قيادات جبهة النصرة حول فك الارتباط مع تنظيم القاعدة الذي يعتبر الموجه الأساسي لجبهة النصرة في بلاد الشام، حيث أفادت مصادر خاصة للاتحاد برس ان اجتماعات عديدة حصلت في سوريا من الأمراء السوريين في الفرع التابع لتنظيم القاعدة واتخذوا قرار التخلي عن القاعدة والانفصال عنها بشكل نظري.
 
وقد أفادت المعلومات أن إجتماعا” في منطقة الأتارب حصل بشكل فعلي وأعلن فيه قياديون سوريون من جهة النصرة، وعلى رأسهم ابو محمد الجولاني، أنه “نظرا لنصائح دول إقليمية من الواجب فك الجبهة لارتباطها مع القاعدة كون الخطط العسكرية ضد جبهة النصرة تم وضعها عمليا”.
 
وقد حصلت مشادات كلامية بين اعضاء لجنة خراسان وقيادات جبهة النصرة السوريين بأن الجبهة تخلت عن القاعدة عند الاختبار الاول لها من الناحية العسكرية.
 
وأكد المصدر ان جبهة النصرة رغم قيامها بفك إرتباطها نظريا إلا أن المنهج سيبقي المنهج ذاته ولن يتم تغيير اسمها في الوقت الحالي، وان التأخر في الإعلان الذي تم إبلاغه لدول إقليمية وعلى رأسها قطر أتى بسبب اعتقالات فعلية طالت قياديين في جبهة النصرة في قطاع ريف حلب الغربي وريف ادلب إضافة لأنباء عن خلاف وقع بين الجولاني وأبو مهاجر المصري حول فك الإرتباط، في حين أن فرع جبهة النصرة في درعا لم يصدر عنه أي تصور عن المرحلة القادمة التي تلي فك الإرتباط.
 
ووردت معلومات لأبو مالك التلي أمير جبهة النصرة في القلمون عن أن فك الإرتباط تم فعليا، في حين أفادت معلومات للاتحاد برس أن عناصر من الشيشان في جبهة النصرة يستعدون للانفصال عنها في حال فك الارتباط عن القاعدة إضافة لتوتر في الحزب الاسلامي التركستاني.
 
ويبقى السؤال هل التغيير سيطال التسمية فقط أم هو تغيير جذري فعلي؟!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *