الرئيسية / أخبار سوريا / هل صرح رئيس الائتلاف المعارض بضرورة فك الارتباط عن جبهة النصرة أم لم يصرح؟

هل صرح رئيس الائتلاف المعارض بضرورة فك الارتباط عن جبهة النصرة أم لم يصرح؟

هل صرح رئيس الائتلاف المعارض بضرورة فك الارتباط عن جبهة النصرة أم لم يصرح؟هل صرح رئيس الائتلاف المعارض بضرورة فك الارتباط عن جبهة النصرة أم لم يصرح؟

الاتحاد برس:

نفى رئيس الائتلاف السوري المعارض، أنس العبدة، ما نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية، حول تصريحه الذي دعا فيه إلى ضرورة فك ارتباط قوات المعارضة عن جبهة النصرة، وهو التصريح الذي تداولته وسائل الإعلام المحلية بكثافة خلال اليومين الماضيين، وقال العبدة في تغريدة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر:




“توضيح:لم أُعطِ تصريح للغارديان، وما نسب لي اليوم هو فهم مجتزأ وخارج سياق ما تحدثت به في كلمة عن الهدنة وتحفظاتنا عليها في البرلمان البريطاني”

ومن جانبه، الصحفي البريطاني باتريك وينتور، أكد في حديث لإذاعة “روزنة” السورية أنه حصل على تصريح من العبدة بهذا المضمون، عندما التقاه على هامش “اجتماع الجمعية العامة لمجموعة أصدقاء سورية”، وقال إنه “عرف عن نفسه وعن الصحيفة التي يعمل بها (الغارديان)، ومن ثم وجّه سؤالاً محدداً، عما إذا كان يرغب العبدة في أن تعلن فصائل الجيش الحر أو المعارضة المعتدلة انفصالها عن النصرة؟”.

وذكر الصحفي البريطاني إن الصيغة التي نشرت في “الغارديان” هي ما قاله “العبدة” رداً على سؤاله، ونصه: “أعتقد أن جميع قواتنا على الأرض ستبتعد عن جبهة النصرة، خاصة خلال الأيام السبعة القادمة، لأن (النصرة) ستصبح هدفاً عسكرياً مثل (داعش)، بموجب الاتفاق الموقع بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية… نصيحتنا لجميع قواتنا العسكرية على الأرض هي التأكد من الابتعاد عن جبهة النصرة في أقرب وقت.

يذكر أن أغلب الفصائل المرتبطة بجبهة النصرة، ليس لها علاقة مباشرة بالائتلاف السوري المعارض، وتنشر بياناتها بعيداً عن تشكيلاته وما يتبع له، وقد انحسرت علاقاته العسكرية بشكل كبير خلال العامين الماضيين، وذلك بعد حل هيئة الأركان التي كان يترأسها “سليم ادريس”، ومن حق السوريين التساؤل هنا، “إن كان العبدة تحدث فعلاً، فعن من يتحدث؟”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *