الرئيسية / تسريبات / الاتحاد برس تنشر أخطر التفاصيل عن القوائم الأمريكية.. ما الفصائل الحليفة وما هي الفصائل المستهدفة؟

الاتحاد برس تنشر أخطر التفاصيل عن القوائم الأمريكية.. ما الفصائل الحليفة وما هي الفصائل المستهدفة؟

الصديقة لأمريكا والمستهدفة وأخرى حيادية، تفاصيل قوائم المخابرات الامريكية المرسلة لروسياالاتحاد برس تنشر أخطر التفاصيل عن القوائم الأمريكية.. ما الفصائل الحليفة وما هي الفصائل المستهدفة؟

خاص – الاتحاد برس

أرسلت المخابرات الأمريكية يوم الجمعة الماضي، وعبر وزير الخارجية الأمريكي، إلى وزارة الخارجية الروسية، قوائم كاملة تضمنت أسماء الفصائل التي يعتبرها الامريكيون من الفصائل الصديقة والمنسجمة مع جهود الحل السياسي في سورية.
وبحسب ما علمت الاتحاد برس فقد ذيلت الوثيقة آنفة الذكر بعبارة تصف فيها تلك الفصائل أنها “شريكة في الداخل مستقبلاً للحل السياسي” وتضمنت الوثيقة جميع الفصائل العسكرية صاحبة العضوية في غرفة “الموك” العسكرية في الشمال والجنوب، وقدمت على الشكل التالي:

الجبهات الجنوبية:

الوية سيف الشام: ريف دمشق، ريف القنيطرة، ريف درعا الغربي.
فرقة الحمزة: ريف درعا الشرقي، مدينة درعا.
الفيلق الأول: ريف درعا الغربي، ريف القنيطرة.
جبهة ثوار سوريا: ريف القنيطرة الجنوبي، ريف درعا الغربي.
الوية الفرقان: ريف دمشق، ريف القنيطرة.
فوج المدفعية الأول: ريف درعا الغربي، ريف درعا الشرقي.
المهاجرين والانصار: ريف درعا الغربي.
فرقة 24: ريف درعا الغربي.
فرقة فلوجة حوران: ريف درعا الشرقي.
الوية العمري: مدينة درعا، قطاع اللجاة.
فرقة شباب السنة: مدينة درعا، ريف درعا الشرقي.
فرقة صلاح الدين: ريف درعا الغربي.
درع اسود السنة: ريف درعا الشرقي، مدينة درعا.
جيش اليرموك: ريف درعا الغربي، ريف درعا الشرقي.
لواء المعتز بالله: ريف درعا الشرقي.
فرقة عمود حوران: ريف درعا الشرقي.
فرقة العشائر: ريف درعا الشرقي، محيط وادي اليرموك.
فرقة القادسية: ريف درعا الشرقي.
تجمع انصار الإسلام : ريف القنيطرة الشمالي، ريف دمشق الجنوبي الغربي.
تجمع الشهيد احمد العبدو: القلمون الشرقي في ريف دمشق.
الفرقة الثانية مشاة: دمشق.
الإتحاد الإسلامي لأجناد الشام: دمشق وريفها، ريف حلب الجنوبي.
فيلق الرحمن: دمشق وريفها.

الجبهة الشمالية والغربية:

الفرقة الشمالية: ريف مدينة معرة النعمان الغربي في محافظة إدلب، جبهة جمعية الزهراء في حلب.
الفرقة 13: مدينة معرفة النعمان في محافظة إدلب، ريف اللاذقية، ريف حلب الجنوبي.
لواء صقور الجبل: ريف حلب الشمالي.
لواء احرار الشرقية: ريف حلب الجنوبي، ريف حلب الشمالي.
حركة نور الدين الزنكي: ريف حلب الشمالي.
حركة الفجر: ريف حلب الجنوبي.
جيش النصر: ريف حماة الشمالي، ريف إدلب الجنوبي.
تجمع العزة: ريف حماة الشمالي، ريف إدلب الجنوبي.
قوات الردع الثورية: ريف حلب الشمالي.
الفرقة 101: ريف مدينة معرة النعمان الشرقي.
جيش المجاهدين: ريف حلب الشمالي.
جيش التحرير: سهل الغاب في ريف حماة.
حركة تحرير حمص: ريف حمص الشمالي.
فيلق الشام: ريف إدلب، ريف حماة، ريف حلب الشمالي، ريف حلب الجنوبي.
الجبهة الشامية، ريف حلب الشمالي.
كتائب ثوار الشام: ريف حلب الشمالي.
حركة بيان: ريف حلب الجنوبي.
حركة تحرير الوطن : ريف حمص الشمالي.
الفرقة الساحلية الأولى: اللاذقية في ريفها الشمالي.
الفرقة الساحلية الثانية: اللاذقية في ريفها الشمالي.

فيما تمت إضافة بعض التشكيلات مؤخراً بعد الاتفاق الروسي الامريكي، وهي:

احرار الشام: الجبهة الشمالية بالكامل، غوطة دمشق، ريف دمشق.
جيش الإسلام: الجبهة الشمالية بالكامل، دمشق وريفها.

كما تضمنت القوائم إحدى أهمها وهي قائمة الفصائل التي سيتم استهدافها، وهي:

جبهة فتح الشام: الجبهة الشمالية والوسطى والجنوبية والغربية.
تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام(داعش): الرقة ودير الزور وريف حلب الشمالي الشرقي وجنوب دمشق وريف درعا الجنوبي الغربي.
جيش خالد بن الوليد: ريف درعا الجنوبي الغربي واللجاة في محافظة درعا.
الكتائب الشيشانية: ريف اللاذقية الشمالي، ريف حماة الشمالي.
جند الأقصى: جبل الزاوية في إدلب، ريف حماة الشمالي.
الحزب الإسلامي التركستاني: ريف إدلب الغربي، ريف اللاذقية الشمالي، ريف حلب الجنوبي.

مؤخراً وبعد تسليم القوائم، حدثت بعض التغييرات والتعديلات والتي حصلت على مضمونها الاتحاد برس، إذ تم استثناء أحرار الشام وجيش الإسلام من عمليات القصف وضمهما إلى قائمة الأصدقاء أو القائمة الأقل خطورة، إذ اعتمد التصنيف على استهداف الاخطر بالنسبة لسير العملية السياسية من وجهة النظر الامريكية، كما تمت مؤخراً أيضاً إضافة الحزب التركستاني وجيش خالد بن الوليد وجند الاقصى للتشكيلات التي من المفترض استهدافها، ونوهت القوائم المسربة إلى ضرورة اعتبار فصائل “الموك” و “الموم” مستبعدة تماما عن أية عمليات قصف جوي، وقد صنفت بعض القوات على أنها “قوى حليفة” وهي الفصائل المدعومة والممولة أمريكياً.

القوى الحليفة:

قوات جيش سوريا الجديد: بادية التنف(ريف حمص الشرقي)
قوات النخبة السورية: ريف دير الزور الغربي والجنوبي.

فيما اعتبرت القوائم “قوات سورية الديمقراطية” قوات محايدة تماماً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *