الرئيسية / أخبار سوريا / تواصل الاشتباكات في حي جوبر وانفجارات مجهولة في برزة بالعاصمة دمشق

تواصل الاشتباكات في حي جوبر وانفجارات مجهولة في برزة بالعاصمة دمشق

تواصل الاشتباكات في حي جوبر وانفجارات مجهولة في برزة بالعاصمة دمشقتواصل الاشتباكات في حي جوبر وانفجارات مجهولة في برزة بالعاصمة دمشق

الاتحاد برس:

تواصلت المعارك العنيفة لليوم الثالث على التوالي، في حي “جوبر” الدمشقي، وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل بين قوات النظام وميليشيا “حزب الله” وميليشيات شيعية اخرى، وبين قوات المعارضة ممثلة بـ “فيلق الرحمن” وعدة فصائل أخرى.




واندلعت اشتباكات عنيفة صباح اليوم بين الطرفين المذكورين، على محاور “كراش، وديرخبية، وعارفة”، في ظل محاولة جديدة لقوات النظام اقتحام الحي، إلا أن قوات المعارضة صدت الهجوم بعد إطلاق قذائف صاروخية على مواقع قوات النظام واستهدافها بالرشاشات الثقيلة والهاون، موقعين نحو 14 قتيلاً في صفوفها.

تزامن ذلك مع دوي انفجارعنيف في الاحياء الشرقية للعاصمة، تصاعد على اثره دخان كثيف من الجبهة الشرقية لدمشق من جهة حي جوبر، ويعتقد أنه ناجم عن تفجير نفق في المنطقة او قصف بصاروخ أرض – أرض، في حين ضرب انفجار مجهول منطقة “برزة” المجاورة دون معرفة أسبابه حتى اللحظة.

واغلقت قوات النظام الطريق الواصلة بين “كراجات العباسيين وساحة العباسين” من جديد، بعد سقوط قذائف وطلقات متفجرة من عيار 23 مم على المنطقة، وحظرت على المدنيين الاقتراب من تلك المنطقة، والمعارك ما زالت مستمرة حتى اللحظة.

وتمكنت قوات المعارضة خلال صد الاقتحام السابق للنظام على الحي، من قتل أكثر من 46 عنصراً من قوات النظام وتفجير دبابة وعربة مصفحة، والاستحواذ على كميات من الذخائر

وسبق ان أنكر إعلام النظام هجومه على مواقع المعارضة في حي “جوبر” وانتهاكه للهدنة المفروضة بموجب الاتفاق الروسي – الامريكي، حيث أكد إعلامي النظام “حسين مرتضى” على حسابه الشخصي في موقع “تويتر” قبل أيام، أن “مسلحي المعارضة شنوا هجوماً على نقاط الجيش السوري في جوبر، فما كان منهم إلا أن دافعوا عن أنفسهم بكافة الطرق المتاحة، في إشارة منه إلى أن المعارضة هي من خرقت الهدنة.