الرئيسية / الصحف / صحيفة أمريكية تنشر تسجيلات مسربة لوزير الخارجية كيري: “هذا ما قاله خلف الكواليس”

صحيفة أمريكية تنشر تسجيلات مسربة لوزير الخارجية كيري: “هذا ما قاله خلف الكواليس”

صحيفة أمريكية تنشر تسجيلات مسربة لوزير الخارجية كيري: "هذا ما قاله خلف الكواليس"
Jason Decrow/Associated Press

صحيفة أمريكية تنشر تسجيلات مسربة لوزير الخارجية كيري: “هذا ما قاله خلف الكواليس”

الاتحاد برس:

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تسجيلاً مسرباً قالت إنه من لقاء جمع وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري ومجموعة من الديبلوماسيين والناشطين المدنيين السوريين، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك، وقالت الصحيفة إن التسجيلات حملت شكوى من جانب “كيري” لما آلت إليه الأمور في سورية.




وأضافت أن اللقاء استمر لمدة أربعين دقيقة بتاريخ الثاني والعشرين من شهر أيلول الماضي، ويظهر من التسجيل حالة الإحباط التي أصيب بها كيري من عدم القدرة على إنهاء الأزمة في سورية، وذلك بعد فترة وجيزة من انهياء اتفاق وقف إطلاق النار، وبدء العملية العسكرية الروسية المشتركة مع النظام في حلب، والتي قالت منظمة الصحة العالمية إنها أزهقت أرواح نحو 338 شخصاً بينهم مئة طفل.

وقال كيري إن “روسيا لا تهتم بالقانون الدولي، ولا تستطيع الولايات المتحدة القيام بفعل مشابه”، ما اعتبرته الصحيفة تبريراً من جانب وزير الخارجية الأمريكي لعدم استخدام بلاده القوة ضد النظام في سورية حتى اللحظة، وأضافت أن حالة الإحباط التي أصابت كيري والتي عبر عنها في هذه الجلسة تظهر الشق الكبير في إدارة الرئيس أوباما.

وحسب الصحيفة فإن الأشخاص الذين كانوا مشاركين في ذلك الاجتماع يقدر عددهم بنحو عشرين شخصا، بينهم ممثلون ديبلوماسيون عن أربع دول، إضافةً لممثلين عن قطاعات التعليم والطبابة والدفاع المدني في مناطق سيطرة المعارضة السورية، ورجحت أن يكون التسجيل الذي وصلها قد تم عن طريق أحد الحضور غير السوريين، ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكي، جون كيربي، التعليق على هذا التسجيل، وأوضح “كيربي” في مؤتمر صحفي أن الحديث كان في جلسة خاصة من أجل الاستماع لوجهة نظر السوريين.

وحول الحلول الأخيرة المتاحة أمام الولايات المتحدة في سورية، في سؤال طرحته امرأة كانت مشاركة في الجلسة التي تم تسجيلها، قال “كيري” إن عدم اكتراث الأسد بجميع الخطوط الحمراء “قد يدفع الإدارة الأمريكية للنظر في خيارات جديدة”، خصوصاً بعد انفجار الأوضاع في حلب، مشدداً على أن اللجوء إلى خيار تسليح المعارضة قد يأتي بنتائج عكسية، ويشرح بالقول: “إن ذلك قد يدفع روسيا وإيران وحزب الله للزج بمزيد من القوات في سورية، واستنزاف كل من السعودية وتركيا أيضا بالمقابل وبشكل مدمر”.

ونفى وجود أي نية للولايات المتحدة للتدخل في المسألة السورية عبر إرسال قوة عسكرية، وقال “الكثير من الأمريكيين يرفضون فكرة إرسال شبابنا للموت في بلد آخر”، وعلّق أحد الحاضرين بالقول “لا أحد يطلب الغزو”، وشدد وزير الخارجية الأمريكي على أهمية الوصول إلى حل سياسي يفضي لانتخابات تتيح للشعب السوري أن يقرر ماذا يريد بنفسه، وأشار إلى ضرورة قبول المعارضة السورية مقترح المشاركة بانتخابات يشارك فيها أيضاً بشار الأسد، وأكد أن “كل اللاجئين السوريين حول العالم ستتاح لهم فرصة المشاركة في هذه الانتخابات”.

وشكك الحاضرون السوريون في هذا الاجتماع بجدوى عقد انتخابات مع وجود الأسد، فنقلت الصحيفة عنهم القول “إن الناس الذين يعيشون تحت سيطرته لن يصوتوا إلا كما يريد، حتى لو أجريت الانتخابات تحت رقابة دولية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *