الرئيسية / أخبار سوريا / بدعم تركي وبموافقة روسية.. أنباء عن عملية عسكرية ضد النظام في نبل والزهراء قريباً

بدعم تركي وبموافقة روسية.. أنباء عن عملية عسكرية ضد النظام في نبل والزهراء قريباً

بدعم تركي وبموافقة روسية.. أنباء عن عملية عسكرية ضد النظام في نبل والزهراء قريباً
بدعم تركي وبموافقة روسية.. أنباء عن عملية عسكرية ضد النظام في نبل والزهراء قريباً

الاتحاد برس:

وردت هذا المساء أنباء عن عملية عسكرية سيتم تنفيذها قريباً ضد الميليشيات التابعة لقوات النظام، في بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي الغربي، وذلك بدعم تركي وبموافقة روسية، دون تحديد الجهة التي ستنفذ العملية بشكل رئيسي.




ولعل الغارات الجوية التي استهدفت قوات النظام والميليشيات التابعة لها في بلدتي نبل والزهراء، وفي بلدة “خناصر” بمحافظة حلب قبل أيام، خير دليل على وجود قاعدة تفاهم روسي – تركي بهذا الشأن، وتريد روسيا من خلال هذه العملية توجيه رسالة واضحة إلى إيران إذ تشير الأنباء الواردة إلى أن الهدف الأول سيكون “ميليشيا حزب الله” اللبنانية الموجودة في “نبل والزهراء”، خصوصاً وأن الغارات الجوية استهدفت مواقعها بشكل محدد الأسبوع الماضي.

وتأتي هذه الأنباء تزامناً مع تحركات ديبلوماسية حثيثة على أعلى المستويات بين تركيا وروسيا، لبحث المسألة السورية عموماً وشؤون محافظة حلب خصوصاً، فأجرى الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، سلسلة مكالمات هاتفية، واجتمع وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والتركي مولود جاويش أوغلو، أيضاً لهذا الغرض.

وأكد وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره التركي اليوم بعد اجتماعهما المغلق، أن لا قوات بلاده ولا قوات النظام السوري، من نفذ القصف الجوي ضد القوات التركية وقوات المعارضة السورية في ريف حلب الشرقي، وشدد على تفاهم البلدين بشأن “حل الأزمة السورية”.

telead