الرئيسية / منوعات / عاد إلى بيته يوم موته.. هل شفي من الموت؟

عاد إلى بيته يوم موته.. هل شفي من الموت؟

عاد إلى بيته يوم موته.. هل شفي من الموت؟عاد إلى بيته يوم موته.. هل شفي من الموت؟

الاتحاد برس:

بعد فشل الأطباء في إنقاذه من نوبة قلبية حادة أصابته، عاد البولندي “كميل” للحياة بعد ان تمت إحالته إلى قسم الموتى وتم وضعه في ثلاجات المستشفى.

وأعلن الاطباء عن وفاة الرجل “كميل” البالغ من العمر 26 عاماً، بعد ان فشل الكادر الطبي في احد مستشفيات العاصمة “وارسو”، في إنقاذ حياته، ليتم نقله إلى ثلاجات المستشفى المخصصة لحفظ الجثث.

أحد حراس المستشفى، يروي قصة عودة “كميل” للحياة، فأثناء تجوله في أروقة المستشفى، سمع صوتاً قادماً من ثلاجة الموتى وهرع ليستطلع الأمر، ليتفاجأ بوجود “كميل” على قيد الحياة داخل إحدى الثلاجات.

وقال الحارس: “اعتقدت بأن هنالك لصوصاً في بادئ الأمر، ولكن عندما هرعت لأستطلع الأمر فتحت الثلاجة التي صدر منها الصوت ويداي ترتجفان، وهناك فوجئت برجل عاري يطلب مني بطانية”.

وقام الاطباء في المستشفى بإجراء فحوصات شاملة، للتأكد من وضع “كميل” الصحي، قبل أن يقرروا تخرجه إلى منزله معافى.




telead