الرئيسية / أخبار سوريا / ناشطون كُرد يطلقون حملة مناهضة لممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي في مناطق سيطرته

ناشطون كُرد يطلقون حملة مناهضة لممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي في مناطق سيطرته

ناشطون كُرد يطلقون مناهضة لممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي في مناطق سيطرتهناشطون كُرد يطلقون حملة مناهضة لممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي في مناطق سيطرته

الاتحاد برس:

أطلق ناشطون ومثقفون وسياسيون وفعاليات مجتمعية كُردية حملة “لا للاستبداد.. كفى صمتا” على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك احتجاجا على ممارسات الأجهزة الأمنية في المناطق الخاضعة للأدارة الذاتية التالبعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD).

واعتقل عناصر الأمن والشرطة في الإدارة الذاتية قياديين وكوادر الأحزاب الكردية المنضوية في المجلس الوطني الكردي، وطالت لاعتقالات ناشطين ومعارضين لسياسة حزب الاتحاد الديمقراطي.

وقال ناشط كردي من محافظة الحسكة فضل عدم الكشف عن اسمه في تصريح خاص بالاتحاد برس، وهو عضو في لجنة المتابعة التي أطلقت حملة “لا للاستبداد.. كفى صمتا” إن “رواد التواصل الاجتماعي يتفاعلون مع الحملة بحيوية، وتلاقي التفافا جماهيريا ملفتا”، ونوه إلى أن “قرار لجنة المتابعة رفض ضم اسم أي متضامن من الداخل خشية إلحاق الأذى به”، وتابع قائلاً إن هذه الحملة عبارة عن “نشاط سلمي وحضاري بدأ يأخذ مساره لدى منظمات حقوق الإنسان ومنابر اعلامية، وغايتنا هي لفت الأنظار الى ممارسات الأجهزة الأمنية في الإدارة الذاتية”.

وأشار المصدر إلى أن أحد أسباب هذه الحملة ما يقوم به الحزب من “تسليط اعضاء منظمات (تحت مسمى مجتمع مدني) رديفة له، للتعدي على الأفراد والمؤسسات الإعلامية والمدنية، وترهيب وتهديد المعارضين له”، وأبرزها ما قام به مجهولون مؤخراً من اقتحام لمكتب المجلس الوطني في عامودا.




telead