الرئيسية / رياضة / بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة “الوحشية” للجنس اللطيف

بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة “الوحشية” للجنس اللطيف

بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيفبالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة “الوحشية” للجنس اللطيف

حت أضواء قاسية في غرفة صغيرة في برلين، تتواجه نساء في منظر نادراً ما نرى “الجنس اللطيف” به.. في حلبة مصارعة ومعارك دامية وقوة وحشية لا مثيل لها.

هذا هو نادي القتال النسائي في برلين، حيث لا قوانين ولا قواعد تستطيع أن توقف مصارعة إذا انهالت بالضرب على مصارعة أخرى.

ويتكون نادي القتال النسائي هذا من مصارعات تتراوح أعمارهن من الـ20 إلى الـ50، ليختلف مستواهن في القتال أيضاً بين مبتدئة ومحترفة في فن المصارعة.

وقد قضت المصورة كاتارزينا مازور عدة أشهر في نادي القتال النسائي لتوثق هذه الرياضة “الهمجية” والتي قد تبدو غريبة على الجنس اللطيف.

تعرفوا على مشروع مازور أكثر وبعض المصارعات في نادي القتال النسائي في معرض الصور

بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
امرأتان تتصارعان في نادي قتال نسائي في برلين. قامت المصورة الفوتوغرافية كاتارزينا مازور بقضاء بعدة أشهر في نادي القتال النسائي لتوثيق هذه الرياضة الغريبة على الجنس اللطيف.
بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
مصارعة تسمي نفسها “آنا كوندا” تستعد للقتال.
بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
آنا كوندا وسط معركة حادة.
بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
آنا كوندا تتصارع مع مقاتلة اسمها “ليدي ناينا.”
بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
مصارعة تسمي نفسها “ريد ديفيل” أي الشيطان الأحمر، تتصارع مع البلجيكية ناديج.
بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
ناديج وسط معركة حادة.
بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
آنا كوندا تدفع ليدي نينا للوراء.
بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
ريد ديفيل تقيس لباسا جديدا، بينما تحضر المقاتلة إيسي في الخلفية نفسها لدورة قتال جديدة.
بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
ريد ديفيل تقضي على مصارعة بولندية اسمها ساندرا.
بالصور.. نظرة داخل عالم المصارعة "الوحشية" للجنس اللطيف
ريد ديفيل تتعطر بعد المعركة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *