الرئيسية / الشرق الأوسط / انتحار عنصر من حزب الله في الضاحية الجنوبية يكشف الانهيار المالي للميليشيا

انتحار عنصر من حزب الله في الضاحية الجنوبية يكشف الانهيار المالي للميليشيا

انتحار عنصر من حزب الله في الضاحية الجنوبية يكشف الانهيار المالي للميليشياانتحار عنصر من حزب الله في الضاحية الجنوبية يكشف الانهيار المالي للميليشيا

الاتحاد برس:

أثار انتحار عنصر من ميليشيا “حزب الله” يوم أمس الاحد، غضباً واستنكاراً في أوساط الشارع اللبناني المؤيد للميليشيا، وبخاصة سكان الجنوب، الذين يعتبرون الحزب “رمز المقاومة والصمود” في لبنان وحتى في كل موطئ قدم لهم داخل الدول المجاورة.

مصادر مقربة من الميليشيا، نعت العنصر الامني في الحزب “أحمد رسلان”، بعد ان أقدم على قتل نفسه بعيار ناري من مسدسه، فيما تضاربت الأسباب وحتى الرواية بأكملها.

فبعض سكان الضاحية وبالتحديد “حارة حريك” التي قتل بها “رسلان”، ذكروا أن الأخير انتحر نتيجة قطع راتبه (معاشه) من قبل الإدارة الأمنية للحزب، بذريعة شح الموارد ونقص التمويل وانقطاع معظمه، في حين نفى آخرون صحة الرواية، مشيرين إلى ان “رسلان” هدد القيادة الامنية بكشف عمليات اختلاس يمارسها كبار مسؤولي الحزب، في حال لم يتم تسليمه معاشه ومستحقاته.

ويعتبر مراقبون ان انتحار أحد عناصر الميليشيا او حتى مقتله، يعد فضيحة جديدة للميليشيا، التي سبق أن تلقت فضائح كبيرة، أبرزها تجارة المخدرات والسلاح من اجل سداد رواتب المقاتلين.

يذكر ان “رسلان” كان يعمل حارساً، لمنزل النائب في البرلمان اللبناني “حسن فضل الله”، وذلك بتفويض من الحزب.انتحار عنصر من حزب الله في الضاحية الجنوبية يكشف الانهيار المالي للميليشيا




telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *