الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / الاستخبارات الأمريكية تنفي تسريبها مزاعم بشأن حيازة روسيا على مواد ضارة بترامب

الاستخبارات الأمريكية تنفي تسريبها مزاعم بشأن حيازة روسيا على مواد ضارة بترامب

الاستخبارات الأمريكية تنفي تسريبها مزاعم بشأن حيازة روسيا على مواد ضارة بترامبالاستخبارات الأمريكية تنفي تسريبها مزاعم بشأن حيازة روسيا على مواد ضارة بترامب

الاتحاد برس

نفى جيمس كلار المدير العام للاستخبارات الوطنية الامريكية امس الاربعاء 11 كانون الثاني / يناير أن تكون أجهزة الاستخبارت الامريكية وراء تسريب مزاعم بشأن امتلاك روسيا مواد مسيئة عن الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

وجاء النفي بعدما ذكر مسؤولون امريكيون أن اجهزة الاستخبارات اطلعت كلا من الرئيس المنتهي ولايته باراك اوباما والرئيس المنتخب ترامب على تقرير يتضمن مزاعم بشأن حيازة روسيا معلومات محرجة تتضمن صور لترامب مع بنات هوى التقطها عملاء روس.

وتداولت وسائل اعلام امريكية هذه المزاعم التي تعتبر جزءاً من تقرير سري اوسع اعدته الاستخبارات الامريكية بخصوص تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الامريكية، حيث قدمت تقريرا حول قيام روسيا بعملية قرصنة الكترونية استهدفت البريد الالكتروني للحزب الديمقراطي خلال مرحلة انتخابات الرئاسة الامريكية العام الماضي وان “امراً مباشر صدر من الكرملين” للتلاعب بالانتخابات لصالح ترامب ضد منافسته من الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

يذكر ان الكرملين نفى كافة المزاعم حول قرصنة الانتخابات الامريكية وامتلاك روسيا معلومات عن الحياة الشخصية لترامب معتبرا ذلك محاولات “لضرب العلاقات” بين واشنطن وموسكو.

بدوره الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب وصف ما تنقله وسائل إعلام امريكية بشان حياته الشخصية بأنه “حملة سياسية للنيل منه” ووصف المعارضين لبناء علاقة جيدة مع روسيا بانهم “حمقى”.




telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *