الرئيسية / أخبار سوريا / ترامب يطالب بإقامة مناطق آمنة في سوريا تدفع تكلفتها دول الخليج

ترامب يطالب بإقامة مناطق آمنة في سوريا تدفع تكلفتها دول الخليج

ترامب يطالب بإقامة مناطق آمنة في سوريا تدفع تكلفتها دول الخليجترامب يطالب بإقامة مناطق آمنة في سوريا تدفع تكلفتها دول الخليج

الاتحاد برس:

أكد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب تصريحات سابقة له حول المطالبة بإقامة مناطق آمنة على الأراضي السورية توفر الحماية للسكان المدنيين على أن تأخذ دول الخليج على عاتقها دفع تكاليف هذا البرنامج قائلا: “هذه الدول تملك من الأموال ما لا تتوفر عند غيرها، وان ديون أمريكا لا تسمح لها بالإنفاق على هذا المشروع” ونوه الى ان امريكا كانت تستطيع فعل شيء حيال الأزمة السورية ولكن الآن أصبح “الوقت متأخرا جدا”.

وجاء تصريح ترامب في حوار شامل أجرته معه كل من صحيفة تايمز البريطانية وصحيفة بيلد الألمانية، أمس الأحد 15 كانون الثاني، وتطرق ترامب في حديثه إلى الصحيفتين إلى مواضيع شتى بخصوص السياسة الخارجية لادارته وموقفه من القضايا الدولية.

وتحدث ترامب عن مسألة العقوبات الأمريكية المفروضة على روسيا بخصوص أزمة القرم والعقوبات الأخيرة التي فرضها الرئيس باراك أوباما، وأشار ترامب إلى أن كمية السلاح النووي في العالم يجب ان تكون اقل ويجب العمل على تقليصها، وهناك امكانية رفع العقوبات عن روسيا في حال وافقت على تخفيض مخزونها من الأسلحة النووية.

وانتقد الرئيس الأمريكي المقبل غزو بلاده للعراق في 2003 واشار الى ان ذلك ما كان يجب ان يحصل، مشددا على ان قرار الغزو “كان واحد من أسوأ القرارات التي اتخذتها بلادنا، وربما كان الأسوأ على الاطلاق” وأوضح قائلا: “إنه أشبه برمي الحجر على خلية نحل، انها واحدة من لحظات الفوضى العارمة في التاريخ”.

وحول أزمة النازحين التي تواجه القارة الأوروبية، ينتقد ترامب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل واعتبر أنها ارتكبت “خطأ كارثيا” لانها قررت فتح الابواب امام موجة اللاجئين.

وتطرق ترامب في حديثه إلى الصحيفة الإنجليزية والصحيفة الألمانية إلى حلف شمال الأطلسي الناتو فأشار إلى مشاكل تواجه الحلف ومنها التقادم وعدم دفع الأعضاء المستحقات المالية إلى خزينة الحلف عدا خمسة دول منوها إلى أنه “منظمة هامة” ولكنها لم تعمل على مكافحة الإرهاب، وايد ترامب انسحاب بريطانيا من الاتحاد الاوروبي وتوقع أن تتخذ دول أخرى نفس الخطوة.




telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *