الرئيسية / الخليج العربي / السلطات السعودية تكشف حقيقة “محاولة حرق الكعبة”!

السلطات السعودية تكشف حقيقة “محاولة حرق الكعبة”!

السلطة السعودية تكشف حقيقة "محاولة حرق الكعبة"!
أرشيف

السلطات السعودية تكشف حقيقة “محاولة حرق الكعبة”!

الاتحاد برس:

احتل وسم “#القبض_على_شخص_حاول_حرق_الكعبة” صباح اليوم الثلاثاء 7 شباط/فبراير 2017 موقعاً متقدماً في قائمة الوسوم الأكثر تداولاً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وذلك بعدما نشر مستخدمون تسجيلاً قصيراً يظهر القبض على شخص قييل أنه “حاول إضرام النار في ثوب الكعبة” بمكة المكرمة، ما اضطر السلطات السعودية إلى كشف بعد نتائج التحقيق الأولية مع الشخص الذي تم توقيفه حينها.

وقالت “شرطة أمن الحرم المكي” في بيان لها إن الشخص كان يحاول الانتحار حرقاً بسكب مادة “البنزين” على نفسه قرب الكعبة ما أدى لوصول بعض نقاط من المادة إلى كسوتها ودفع مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للاعتقاد بأنه يحاول “حرق الكعبة”، وأضاف البيان أن “تصرفاته تشير إلى أنه مريض نفسياً”، وأوضحت أن الحادثة وقعت حوالي الساعة العاشرة مساء أمس حسب التوقيت المحلي للمملكة العربية السعودية.

وأظهر التسجيل المتداول رجال أمن الحرم وهم يقبضون على شخص من بين المصلين هناك، ولم يتم الكشف عن جنسيته بعد، وبدورها هيئة كبار العلماء في المملكة قالت إن “أمن الحرم المكي لا يمكن أن يسمح بأي عمل يؤذي مشاعر المسلمين أو يضر بالمقدسات”، وذكرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إن الشخص “يظهر ابتداءً أنه يعاني من مشكلات نفسية، برش مادة البنزين على نفسه قرب الكعبة المشرفة مما أدى إلى تناثر بعض القطرات على كسوة الكعبة المشرفة من الجهة الغربية”.

وفي تصريح صحفي نقله موقع “سبق” بهذا الشأن قال الناطق الإعلامي للقوة الخاصّة لأمن الحرم المكي الرائد سامح السلمي إنه “تمّ القبض على مواطن في العقد الرابع من العمر في صحن الطواف جوار الكعبة المشرّفة أثناء قيامه بسكب كمية من مادة البنزين على ملابسه ومحاولته إشعال النار في نفسه”؛ الجدير ذكره أن روّاد مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا من خلال الوسم المشار إليه آنفاً بكشف مسار التحقيقات وجوانب الحادث وإنزال العقوبة المناسبة بالجاني.




telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *