الرئيسية / أخبار سوريا / مشفى الدولة الجديد في أنطاكيا: إيجابيات تضمحل في بحر من السلبيات

مشفى الدولة الجديد في أنطاكيا: إيجابيات تضمحل في بحر من السلبيات

telead

مشفى الدولة الجديد في أنطاكيا: إيجابيات تضمحل في بحر من السلبيات

مشفى الدولة الجديد في أنطاكيا: إيجابيات تضمحل في بحر من السلبيات

الاتحاد برس – وسام الحلبي

بعد شهر على افتتاحه، وعلى الرغم من احتوائه على جميع المجالات بحسب ما يراه مسؤولو مديرية الصحة في ولاية هاتاي/أنطاكيا التركية، إلا أنه لا يخفى على أحد مدى التذمر أو (المعاناة) على حد وصف سكان مدينة انطاكيا التركية من أتراك ولاجئين سوريين لا سيما وأن الجميع يعتبر الذهاب إلى المشفى (سفر) ولا يذهب إليه إلا من هو في حالة (شبه الموت).




المشفى الجديد أو كما يطلق عليها بالتركية (BOLGE HESTANESI/YENI DEVLET HESTANESI)، يبعد عن مركز المدينة مسافة 28 كيلومتراً باتجاه الطريق الساحلي الواصل إلى مدينة “اسكندرون” في منطقة زراعية خالية من السكن، سوى من بعض المعامل القريبة، في حين تسوده ظروف مناخية أقسى من أي مكان آخر في المدينة نظراً لوقوعه في منطقة مفتوحة.

اما وسائل النقل فهي تقتصر على باص مخحصص ذو لون مميز عن حافلات النقل العامة في المدينة زرقاء اللون، فحافلات المشفى صفراء وقد بدأت مجانية وسرعان ما أصبحت مأجورة “ليرة ونصف” لكل شخص.

تحول الحافلات إلى مأجورة لم يكن المشكلة لدى سكان المدينة، فالوقت الطويل الذي يصل إلى 35 دقيقة للوصول إلى المشفى بالحافلة، ناهيك عن الازدحام الشديد نظراً لأن معظم الناس مجبرون على انتظار الحافلة وإلا فعليهم استقلال سيارات الأجرة باهظة الاجور.

ويتألف المشفى من 5 طوبق، ويحتوي كل طابق فيه على 100 غرفة تقريباً، بمعدل سريرين في كل غرفة عالية التجهيز ومزودة بمعدات حديثة إضافة لمقاعد مريحة يمكن تحويلها إلى سرير لكل مرافق.

كما يتضمن جناحين للإسعاف واثنين آخرين للتصوير الطبقي المحوري، فيما يحتل قسم حواضن الاطفال والنسائية طابقاً بأكلمه مزوداً بمعدات الكترونية حديثة، وذلك بعد ان تم نقل جنميع مستشفيات المدينة إليه وتم جمع كافة الاختصاصات داخله، فيما بقيت مباني المستشفيات الموجودة داخل المدينة مخصصة للاسعاف فقط ويشرف عليها ممرضين وأطباء مناوبين فقط.

telead

تعليق واحد

  1. شو رقم المشفى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *