الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / ندوة حوارية أزيدية في ألمانيا تطالب بمحاسبة كل من يصف الأزيديين بالكفار

ندوة حوارية أزيدية في ألمانيا تطالب بمحاسبة كل من يصف الأزيديين بالكفار

telead

ندوة حوارية أزيدية في ألمانيا تطالب بمحاسبة كل من يصف الأزيديين بالكفارندوة حوارية أزيدية في ألمانيا تطالب بمحاسبة كل من يصف الأزيديين بالكفار

الاتحاد برس – آلند شيخي

عقد عدد من أبناء الجالية الكُردية الإيزيدية في مدينة كولونيا الألمانية يوم أمس الأحد 9 نيسان /أبريل، ندوة للحديث عن المآسي التي تعصف بالكُرد الإيزيديين في كل من سوريا والعراق، وتداعيات المظلومية التي وقعت عليهم، تحت عنوان “الإيزيديون.. خيارات البقاء التاريخي في ظل تنامي الإرهاب والتطرف”.




الندوة حضرها العديد من المثقفين والإعلاميين والكتّاب الكُرد وكذلك الألمان، تحدث فيها كاوة عيدو ختاري -ممثل المفوضية الدولية لحقوق الإنسان في إقليم كُردستان- عن “مآسي الإبادة الجماعية التي وقعت على الإيزيديين في 03-08-2014″، موضحاً “تبعات المجزرة على المجتمع الإيزيدي وما خلفتها من أحداث أليمة”.

كما تحدثت ميديا دهير، المدير العام لمؤسسة التآخي لحقوق الإنسان، عن “تقاعس منظمات المجتمع المدني السورية في الاهتمام بالإيزيديين”، مؤكّدة على أنّ “مؤسسة التآخي خصصت عدة برامج ونشاطات وفعاليات تهتم بالإيزيديين، كما ساهمت المؤسسة في تحرير بعض النساء الإيزيديات المختطفات لدى داعش في سوريا”.

وأيضاً تحدثت مزكين يوسف، رئيس مجلس إيزيديي سوريا، عن “الواقع السياسي لحال الإيزيديين في ظل تنامي التطرف من قبل الكتائب المتشددة واستمرار نظام الحكم في سوريا بقتل المدنيين العزل”.

وتحدث كذلك علي عيسو، منسق قسم حقوق الأقليات في مؤسسة التآخي، عن “كيفية سعي الحكومات العراقية والسورية المتعاقبة على إقصاء الإيزيديين وتهميشهم وخلق صورة نمطية لدى المجتمعات تجاههم، وبذلك كانت هذه الحكومات السبب الرئيسي في تعزيز أفكار داعش بأن الإيزيديين كفار”، مطالباً بـ “أهمية توحيد الجهود بغية الضغط على المجتمع الدولي للحصول على قانون يشبه القانون الذي تم إقراره بشأن اليهود (قانون لتعقب معاداة السامية عالميًا)، وذلك لمحاسبة كل الذين لهم مؤلفات تتهم الإيزيديين بالكفر وارتكاب المحرمات”.

وتم عرض فيديو مصور على الحاضرين، تحدث فيه من عفرين عبد الرحمن شامو (رئيس اتحاد الإيزيديين في عفرين) عن “مآسي إيزيدي عفرين وما يعانونه من مأساة في ظل تدهور الأوضاع بالمنطقة، وكذلك تحدث عبر الفيديو من الجزيرة، الصحفي جابر جندو، موضحاً “أوضاع الإيزيديين في المنطقة، وذلك في محاولة لإيصال ما يعانوه الإيزديين في سوريا والعراق للأخرين الموجودين في ألمانيا”.

telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *