الرئيسية / أخبار سوريا / أهالي مضايا المحتجزون من قبل النظام يناشدون لتأمين حمايتهم

أهالي مضايا المحتجزون من قبل النظام يناشدون لتأمين حمايتهم

telead

أهالي مضايا المحتجزون من قبل النظام يناشدون لتأمين حمايتهم

الاتحاد برس:

وجه أهالي بلدة مضايا المهجّرون والمحتجزون من قبل قوات النظام في منطقة الراموسة جنوبي غرب مدينة حلب مناشدة للأمم المتحدة والصليب الأحمر والمنظمات الدولية المعنية، للمطالبة بتأمين الحماية لهم من أجل الوصول إلى إدلب، وذلك بعدما تم تعليق تنفيذ اتفاق المدن الأربعة بعد تفجير سيارة مفخخة في نقطة تجمع مهجّري كفريا والفوعة بعد ظهر اليوم السبت 15 نيسان/أبريل.




وفيما يلي النص الحرفي للبيان كما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي:

نحن أهالي مدنية مضايا العالقين في كراجات الراموسة الخاضعة لسيطرة قوات نظام الأسد في حلب، من داخل حافلات التهجير القسري التي تقلنا من مدينتنا في ريف دمشق نحو مدينة ادلب شمال سوريا، ندين التفجير الذي استهدف منطقة الراشدين حيث يتجمع أهالي مدينة الفوعة.

ونناشد الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي، والمنظمات الدولية المعنية، بتأمين الحماية اللازمة لإيصالنا نحو وجهتنا في ادلب، بعد الإحتقان الحاصل اثر التفجير الذي استهدف في منطقة الراشدين.

ونحمل الجهات الراعية لإتفاق المدن الأربعة الذي تم على أساسه إخراجنا من مدينتنا كامل المسؤولية على سلامتنا، خاصة بعد استنفار البلدات الشيعية المحيطة بنا، واستنفار قوات النظام المحيطة بنا.

ونؤكد على أننا ننتظر إتمام الإجراءات منذ أكثر من 15 ساعة بعد رحلة دامت 18 ساعة، وسط ظروف إنسانية سيئة جداً.

telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *