الرئيسية / تسريبات / هل ستصبح جبهة النصرة فصيلاً معتدلاً يرفع علم الثورة؟

هل ستصبح جبهة النصرة فصيلاً معتدلاً يرفع علم الثورة؟

telead

هل ستصبح جبهة النصرة فصيلاً معتدلاً يرفع علم الثورة؟هل ستصبح جبهة النصرة فصيلاً معتدلاً يرفع علم الثورة؟

الاتحاد برس:

تتوارد الأنباء عبر شخصيات معارضة مقربة من قطر، حول وساطة جديدة قد تقوم بها قطر مع الجانب الامريكي ممثلاً بالإدارة الجديدة للرئيس ترمب، تتعلق الوساطة بهيئة تحرير الشام، وبعبارة أدق بجبهة النصرة وتصنيفها على قوائم الإرهاب العالمي.




وعلمت الاتحاد برس من مصادر مختلفة أن وفداً من هيئة تحرير الشام يضم عدة شخصيات منها “حسام الشافعي” و “زيد العطار” يجري مباحثات مع الجانب القطري ومع مبعوثين أمريكيين من إدارة الرئيس ترمب، بهدف التوصل إلى اتفاق يصنف الهيئة كفصيل معتدل ويزيل عن اهم مكون لها “جبهة النصرة” صفة الإرهاب.

يتوقع متابعون أن ترفع جبهة النصرة “علم الثورة السورية” قريباً بعد حصولها على وعود بإزالتها من قوائم الإرهاب، ورغم ان جبهة النصرة “تنظيم القاعدة في بلاد الشام” قد غيرت مسمياتها عدة مرات، فمن جبهة النصرة إلى جبهة فتح الشام إلى هيئة تحرير الشام، إلا أن الواقع مازال كما هو ولم يتغير، بل مازالت الجبهة تتبع لتنظيم القاعدة رغم تصريحات قائدها الجولاني بالانفصال عن القاعدة، فكيف يكون الانفصال عن القاعدة “بإذن من زعيم التنظيم”؟.

ويبدو أن ما يحدث من محاولة للابتعاد عن صفة الإرهاب والتغلغل ضمن صفوف الحركات المعارضة السورية، أصبح أحد النواتج الهامة للقاءات أستانة، فانضمام معظم فصائل الشمال لهئية تحرير الشام والتي تتزعمها جبهة النصرة قد يجعلها فصائل غير مقبولة دولياً، او حتى على صعيد خط التفاوض والمحددات العسكرية في أستانة، لذا كان لا بد من القيام بهذا الإجراء وبشكل قد يكون سريعاً وقريباً جداً.

ترى هل ستصبح جبهة النصرة فصيلاً معتدلاً يرفع علم الثورة السورية؟

telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *