الرئيسية / أخبار سوريا / في دمشق: تفاح ايطالي وماء فرنسي والبندورة تهاجر إلى روسيا

في دمشق: تفاح ايطالي وماء فرنسي والبندورة تهاجر إلى روسيا

في دمشق: تفاح ايطالي وماء فرنسي والبندورة تهاجر إلى روسيافي دمشق: تفاح ايطالي وماء فرنسي والبندورة تهاجر إلى روسيا

الاتحاد برس:

انتشرت في عدة أسواق ‹المناطق المخملية› دمشقية خلال الأيام القليلة الماضية، تفاح ذو منشأ إيطالي، وسط توقعات بتوسيع دائرة بيعه إلى أسواق أخرى.

التفاح الذي بدأت حكومة النظام باستيرادها بلغ سعر الكيلو الواحد منه بـ 2300 ليرة سورية، أي ما يعادل 5 دولار أمريكي تقريباً، فيما لا يتجاوز سعر منافسه المحلي ز الـ 300 ليرة، أي أن كغ واحد من الإيطالي يعادل عشرة من نظيره المحلي، الأمر الذي يوحي بصفقة ما لأحد المتنفذين في النظام.

الأسعار هذه تزامنت مع بدء انتفاء البندورة من أسواق العاصمة إثر تصدير السواد الأعظم منها إلى روسيا عبر البواخر، ما أثر في الأسعار مرة أخرى وضاعفها.

موالون للنظام وصفوا استيراد التفاح الإيطالي بـ ‹الجريمة الاقتصادية بامتياز›، وطالب بعضهم بفتح تحقيق حول ‹الاتجار بالاقتصاد السوري› الذي وصفوه بـ ‹المنهار كلياً› وسط تضاعف الأسعار وزوال البضائع من الأسواق.

كذلك كشفوا بأن “شخصيات من النظام، تستورد منذ العام الفائت المياه الفرنسي” وبيعها في الأسواق الدمشقية بعشرات أضعاف سعر المياه المحلية”، منتقدة “عدم تحريك الجهات المعنية ساكناً”.

يعاني الاقتصاد السوري من حالة انهيار شبه كاملة، حيث لم ينجو اقتصاد سوريا من الحرب الدائرة، لتضاعف أسعار المواد الغذائية عشرات الأضعاف، بينما فقدت الليرة السورية نسبة كبيرة من قيمتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *