الرئيسية / أخبار سوريا / جبهة النصرة تهاجم مقرات لأحرار الشام وتستولي على السلاح وتعتقل العناصر

جبهة النصرة تهاجم مقرات لأحرار الشام وتستولي على السلاح وتعتقل العناصر


telead
جبهة النصرة تهاجم مقرات لأحرار الشام وتستولي على السلاح وتعتقل العناصر

الاتحاد برس:

شنت جبهة النصرة مساء اليوم الأحد 14 أيار/مايو، هجوماً واسع النطاق على مقرات حركة أحرار الشام في ريف حلب الغربي وأجزاء من ريف إدلب الشمالي وحاصرتها وطالبت عناصرها بالاستسلام.

مصادر عسكرية ذكرت، أن النصرة أرسلت مجموعاتها إلى مقرات الحركة وحاصرتها وطالبت عناصرها بالاستسلام، ثم اقتحمت المقرات وسيطرت على الأسلحة الموجودة فيها واعتقلت عدداً من عناصر الحركة بينهم قيادي في قطاع الشمال في جيش الإسلام، مشيرة إلى أن الحركة طالبت الجبهة بسحب أرتالها وإعادة السلاح (المنهوب) وإطلاق سراح العناصر وإلا فستتبع (الحل العسكري) معها.

وأعلنت حركة أحرار الشام في بيان أصدرته يوم الخميس الماضي 11 ايار/مايو، عن تعرض مقراتها في الغوطة الشرقية بريف دمشق للهجوم من قبل فصائل تابعة لفيلق الرحمن الحليف الأبرز للجبهة في الغوطة، لافتة إلى أن الهجمات أسفر عنها سقوط جرحى في صفوف عناصر الحركة وأسر آخرين منهم.




وقالت الحركة في بيانها: “في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها الغوطة الشرقية من اقتتالات داخلية ومكر من قبل النظام وحلفائه، وفي الوقت الذي يجب أن توجه الارتال إلى جبهة القابون خوفاً من سقوطها، أخطات أرتال فيلق الرحمن طريقها وهاجمت مقرات الحركة”.

وأضافت: “هذا الاعتداء يأتي في سلسلة اعتداءات قام بها فيلق الرحمن مؤخراً على الحركة دون معرفة الدوافع الحقيقية خلف ذلك، لا سيما وأن هجومهم أسفر عن بعض الإصابات وقيام الفيلق بأسر عدد من عناصر الحركة”، مشيرةً إلى أن موقف الحركة من البغي ثابت وواضح وعليه فإن الحركة تحذر الفيلق وتدعوه لاتقاء الله في الغوطة وأهلها والكف عن البغي واتقاء (الحليم إذا غضب).
telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *