الرئيسية / أخبار سوريا / داعش يفقد اهم طرقه شمال الفرات ويعتمد على الممرات الصحراوية

داعش يفقد اهم طرقه شمال الفرات ويعتمد على الممرات الصحراوية


telead
داعش يفقد اهم طرقه شمال الفرات ويعتمد على الممرات الصحراوية

الاتحاد برس:

تشهد مناطق شرق مدينة الرقة وتحديداً مناطق الساحل الأيسر لنهر الفرات معارك عنيفة بين مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي من جهة و تنظيم داعش من جانب آخر .

مقاتلو سوريا الديمقراطية حققوا خلال الساعات الأربعة والعشرون تقدماً برياً كبيرا ، تمكنوا من خلاله عزل أحدى أهم البلدات و القرى الإستراتيجية في مناطق جنوب شرق المدينة و التي يتمركز فيها مقاتلو التنظيم منذ أكثر من عامين .

وحسب مصادر من الريف الشرقي اكدت لشبكة الاتحاد برس ان المعارك تمركزت في بلدة الناصرة 6 كيلو متر شرق المدينة ، هاجم مقاتلو سوريا الديمقراطية عليها من ثلاث محاور في المحور الشرقي من قرية الكرمة و في الوسط من قرية تل اسود و شمالا من قرية البويتية القريبة من مدينة الرقة ، كما تشهد المنطقة دوي انفجارات عنيفة، إثر غارات لطيران التحالف الدولي الذي لا يغيب في سماء المنطقة ويستهدف مفخخات التنظيم والسفن التي تعبر نهر الفرات .




التنظيم فقد أهم مناطقه الاستراتيجية شمال نهر الفرات “يساراً” ، ولم يعد يمتلك سوى الطرق الصحراوية الواقعة على الضفة الغربية للنهر ، حيث تعتبر هذه المناطق آمنة نوعاً ما، وبعيدة عن القصف والغارات الجوية، وتعتبر ممرات آمنة يستخدمها التنظيم لربط مناطق الجغرافية الواقعة تحت سيطرته، بدءاً من الرقة ، وصولا الى مناطق ريف حمص الشرقي و جنوب شرق حلب و ومناطق البادية ومحطات النفط الوسطى وسط سورية و ومناطق شرق سورية مثل مدينة ديرالزور و البوكمال والميادين الواقعتان على الحدود العراقية .
telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *