الرئيسية / أخبار سوريا / هيئة المفاوضات للاتحاد برس: تأجيل تعليق مشاركة العسكريين والخلافات فنية وتقنية!

هيئة المفاوضات للاتحاد برس: تأجيل تعليق مشاركة العسكريين والخلافات فنية وتقنية!

telead

هيئة المفاوضات للاتحاد برس: تأجيل تعليق مشاركة العسكريين والخلافات فنية وتقنية!هيئة المفاوضات للاتحاد برس: تأجيل تعليق مشاركة العسكريين والخلافات فنية وتقنية!

الاتحاد برس:

تختتم الجولة السادسة من المحادثات السورية – السورية برعاية المبعوث الأممي الخاص بسورية ستيفان ديميستورا في مدينة جنيف السويسرية اليوم الجمعة 19 أيار/مايو دون الوصول إلى أي نتائج تذكر باستثناء تعليق بعض ممثلي فصائل المعارضة مشاركتهم في وفد هيئة المفاوضات الليلة الماضية ثم تأجيل تعليق مشاركتهم.




حيث صرح “بشار الزعبي” عضو وفد هيئة المفاوضات بجنيف وأحد الموقعين على بيان تعليق مشاركة ممثلي الفصائل المسلحة في الوفد لمراسل شبكة الاتحاد برس في جنيف ماهر أقرع اليوم إن ممثلي الوفود قرروا “تأجيل تعليق مشاركتهم في الوفد حتى العودة إلى الرياض والاجتماع لبحث القضايا الخلافية”، وشدد الزعبي أن القضايا الخلافية “تقنية وفنية” فقط، وقال: “نحن نمثل فصائل على الأرض تقاتل وتتعرض للقصف يومياً إضافة لسقوط ضحايا مدنيين وكل ساعة يكون فيها تقصير من الهيئة ووفدها نحن ندفع ثمنه، ولسنا هنا للتنزه” وأضاف: “سنبحث في الرياض آلية العمل ونريد توضيح أن هدفنا من المشاركة هو الوصول لعملية سياسية”، ونفى الزعبي وجود أي سبب أساسي لقرار تعليق ممثلي الفصائل مشاركتهم بوفد هيئة المفاوضات.

أما في جدول أعمال اليوم الأخير لمحادثات جنيف، التقى المبعوث الأممي وفد النظام السوري ويلتقي وفد هيئة المفاوضات لاستكمال النقاش حول الانتقال السياسي وهيئة الحكم الانتقالية، واجرى وفد هيئة المفاوضات اليوم لقاءً مع المبعوث الصيني في جنيف وبحث معه مسألة المفاوضات والمسار السياسي للمسألة السورية.

من جانبه رئيس الائتلاف السوري رياض سيف التقى المبعوث الأمريكي الخاص بسورية مايكل راتني في جنيف اليوم الجمعة، وطالب سيف الجانب الأمريكي بإجراء ضغوط على روسيا لدعم العملية السياسية ودفعها للأمام من أجل الوصول إلى حل سياسي وفق القرارات الدولية “وتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية لا دور لبشار الأسد أي دور فيها”، وذكر المكتب الإعلامي للائتلاف في تقرير له عن اللقاء أن سيف دعا الحكومة الأمريكية “إلى دعم الحكومة السورية المؤقتة وطواقمها العاملة في المناطق المحررة، وذلك بهدف تقديم الخدمات للسكان وتحسين ظروفهم المعيشية”.

كما قدم رئيس الائتلاف “شرحاً للخطة الرئاسية للمرحلة القادمة، وخطة إصلاح الائتلاف الوطني”، وأكد على “دور المجلس الوطني الكردي في سورية وتمثيله في الائتلاف بموجب الاتفاقية الموقعة بين الطرفين”، بينما أكد المبعوث الأمريكي مايكل راتني اهتمام بلاده بالعملية السياسية في الشأن السوري ودعمها وضرورة “الوصول إلى الحل السياسي الذي يعطي الشعب السوري حقوقه وكرامته”.

ومن المقرر أن تستأنف المحادثات السورية – السورية في جنيف بجولة جديدة يحدد موعدها لاحقاً، وسبق للمبعوث الأممي ستيفان ديميستورا القول في المؤتمر الصحفي الافتتاحي لهذه الجولة إن الجولة القادمة ستعقد في شهر رمضان المبارك.

telead

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *