الرئيسية / أخبار سوريا / عناصر من حزب الله يقعون بيد داعش في القلمون الغربي والتنظيم يفاوض

عناصر من حزب الله يقعون بيد داعش في القلمون الغربي والتنظيم يفاوض

عناصر من حزب الله يقعون بيد داعش في القلمون الغربي والتنظيم يفاوضعناصر من حزب الله يقعون بيد داعش في القلمون الغربي والتنظيم يفاوض

الاتحاد برس:

نشرت حسابات موالية لميليشيا حزب الله اللبناني على مواقع التواصل الاجتماعي، أخباراً مفادها العثور على العناصر الثلاثة الذين فقدوا في منطقة رأس المعرة في القلمون الغربيبريف دمشق قبل أكثر من أسبوع.




وبحسب المعلومات التي أوردتها الحسابات فإن العناصر “عايد السمور، ومطلب غازي، وسميح نعيم”، الذين خرجوا في جولة تفقدية في منطقة رأس المعرة بالقلمون الغربي قبل أيام مستقلين عربة رباعية الدفع، تبين أنهم مختطفين من قبل تنظيم “داعش” المنتشر في العديد من المناطق بالقلمون الغربي.

وأضافت أن العناصر الثلاثة تم إطلاق النار عليهم من قبل عناصر التنظيم، إثر وقوعهم في كمين، قبل أن يتم القبض عليهم وبات التنظيم يفاوض عليهم الآن، مشيرة إلى أن التنظيم طالب بعشرة من عناصره الاسرى لدى الحزب مقابل إطلاق العناصر.

وكانت مجموعة من حزب الله يبلغ عددها 6 عناصر، قد فُقدت بتاريخ التاسع عشر من شهر نيسان/أبريل الماضي، أثناء نقل كميات من المواد المخدرة والحشيش بين سوريا ولبنان وفق ما ذكرته مصادر خاصة لـ “الاتحاد برس” آنذاك.

وقد قالت المصادر حينها أن المجموعة المكونة من 6 أشخاص انطلقت من إحدى مواقع الحزب في سهل البقاع، باتجاه مدينة “يبرود” السورية في القلمون الغربي بريف دمشق، وكان بحوزتها نحو 200 كرتونة تحوي حبوباً مخدرة و (بودرة) وكميات اخرى من مادة الحشيش، وكان من المزمع إيصالها، إلى مقر (الباشق) وهو قائد مجموعة في الميليشيا داخل المدينة، إلا أن خطباً ما حدث للمجموعة، قبل أن يتم العثور على العناصر بعد أسبوع مقتولين وقد رميت جثثهم داخل إحدى المغارات في جبال القلمون الغربي وقد جردوا من ملابسهم وجميع البضائع التي كانوا يحملونها مع وثائقهم وبطاقاتهم الشخصية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *