الرئيسية / أخبار سوريا / مقتل شاب تحت التعذيب في سجون جبهة النصرة بريف إدلب

مقتل شاب تحت التعذيب في سجون جبهة النصرة بريف إدلب

مقتل شاب تحت التعذيب في سجون جبهة النصرة بريف إدلب

الاتحاد برس:

قتل شاب نازح إلى مدينة إدلب أمس الثلاثاء 13 حزيران/يونيو، تحت التعذيب داخل أحد سجون جبهة النصرة، بعد أكثر من أسبوع على اعتقاله لغايات شخصية.

وقالت مصادر ميدانية، إن الشاب “محمود الكفت” الملقب بـ “الحلاق”، قتل على يد الأمير في الجبهة المنضم حديثاً إليها “أبو حيدر قعدة”، وذلك بعد أن قام الأخير باعتقاله من منزله بريف إدلب.




وأضافت: “أن سبب الاعتقال هو شخصي بحت ولا يوجد أي جرم ارتكبه “الكفت” يستحق أن يتلقى عليه كل هذا التعذيب، وإن السبب الحقيقي هو الخلاف بين الكفت المنحدر من مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي وبين “قعدة” المنحدر من الحولة، فترة تشكيلهما لما يعرف الآن بـ (جيش السنة) أحد الفصائل المشكلة لما يعرف بـ (هيئة تحرير الشام).

يذكر أن العديد من المعتقلين في سجون النصرة الذين يشكل عناصر من المعارضة غالبيتهم، قضوا تحت التعذيب الشديد وبخاصة في معتقل (العقاب) في إدلب، وقد اعتقلت النصرة عدداً من الشخصيات التي تعد من (الرموز الثورية) كـ (سهيل أبو التاو) الذي أفرج عنه مؤخراً و (عبد الباسط ساروت) الذي ما يزال معتقلاً حتى الآن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *