الرئيسية / أخبار سوريا / صحيفة تركية: النزاعات بين فصائل درع الفرات سببها الموارد المالية وأزمة قطر

صحيفة تركية: النزاعات بين فصائل درع الفرات سببها الموارد المالية وأزمة قطر

صحيفة تركية: النزاعات بين فصائل درع الفرات سببها الموارد المالية وأزمة قطرصحيفة تركية: النزاعات بين فصائل درع الفرات سببها الموارد المالية وأزمة قطر

الاتحاد برس:

بعد معارك دامية شهدتها مدينة الباب السورية بريف حلب الشرقي قبل أيام، بين فصائل درع الفرات وعلى رأسها (فرقة الحمزة والمجلس العسكري للباب، والفوج الاول، وحركة أحرار الشام الإسلامية)، كشفت صحيفة تركية عن وجود انقسامات كبيرة في صفوف الفصائل نتيجة الدعم المالي والأزمة الخليجية.




وقالت صحيفة “حريات” التركية، إنه “هناك مؤشرات هامة على الانقسام داخل الجيش السوري الحر بسبب نقص الموارد المالية، وقد انضم بين 60 و70 شخصاً لقوات النظام، بمن فيهم قياديين في فرقة السلطان مراد ولواء ألب أرسلان”.

وأضافت: “هناك أيضاً عدد قليل من الأشخاص الذين انضموا لوحدات حماية الشعب، هناك شائعات تقول بأن أزمة قطر ستنهي تدفق الأموال لفصائل درع الفرات، وسيدخل كل من الأكراد والنظام السوري معركة تقرير مصير سوريا، إضافة لوجود توقعات أخرى مفادها أن أكثر من 100 مجموعة من درع الفرات ستنضم الى قوات النظام السوري في الايام المقبلة”.

وتحدثت الصحيفة عن معلومات متناقضة، حول عدد القتلى والمصابين، مشيرة إلى أن المعلومات الدقيقة التي تلقتها السلطات التركية تشير إلى مقتل 33 شخصاً وإصابة 55 آخرين في الاشتباكات بين فصائل الجيش السوري الحر”، وقد أتى التأكيد بعد أن أفادت وكالات إخبارية دولية عن وقوع اشتباكات داخل جماعات المعارضة بما في ذلك فرقة السلطان مراد وأحرار الشام وقد تسارعت الاشتباكات العنيفة في الأيام الأخيرة،وقد ذكرت رويترز في 11 يونيو / حزيران أن “الاقتتال الداخلي للمتمردين كان نقطة ضعف رئيسية في التمرد ضد حكم الرئيس بشار الأسد منذ أيامه الأولى، حيث انقسمت فصائل المتمردين على أيديولوجية وصراعات على السلطة المحلية”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *