الرئيسية / العرب والعالم / أخبار العالم / الحكومة البريطانية تفتح تحقيقاً في ‹فضيحة الدم الملوث›

الحكومة البريطانية تفتح تحقيقاً في ‹فضيحة الدم الملوث›

الحكومة البريطانية تفتح تحقيقاً في ‹فضيحة الدم الملوث›الحكومة البريطانية تفتح تحقيقاً في ‹فضيحة الدم الملوث›

الاتحاد برس:

قررت الحكومة البريطانية إجراء تحقيق على مستوى المملكة المتحدة في ‹فضيحة الدم الملوث› التي أودت بحياة 2400 شخص على الأقل، في فترة السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.




فقد قال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إن التحقيق سيحدد أسباب “الأذى المروع” الذي وقع، إذ أن آلاف المرضى عولجوا في هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية حقنوا بمنتجات دم من الخارج كانت ملوثة بفيروس التهاب الكبد الوبائي وفيروس نقص المناعة المكتسبة.

زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن أكد أن التحقيق يجب أن يكون لديه إمكانية لإصدار قرارات بملاحقات قضائية. كما وصفت هذه الفضيحة بأنها “أسوأ كارثة علاجية” في تاريخ هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية. ويعتقد الكثير من المصابين وعائلاتهم أنه لم يجر اطلاعهم على المخاطر المتعلقة بهذه العينات وأنه كانت هناك عملية ‹تستر›.

إلا أن ماي قالت إن المرضى “يستحقون الحصول على إجابات، والتحقيق الذي أعلنت عنه اليوم سيقدم لهم هذه الإجابات حتى يتسنى لهم معرفة السبب فيما حدث وكيف حدث.” وأضافت: “لقد كانت (هذه الفضيحة) مأساة مروعة ولم يكن لها أن تحدث على الإطلاق.”

هذا و إذا توصل التحقيق الجديد إلى وجود عمل جنائي، فإن ذلك سيفتح الباب أمام الضحايا.