الرئيسية / أخبار سوريا / عشرات السوريين يغادرون عرسال اللبنانية عائدين إلى القلمون الغربي

عشرات السوريين يغادرون عرسال اللبنانية عائدين إلى القلمون الغربي

عشرات السوريين يغادرون عرسال اللبنانية عائدين إلى القلمون الغربي
أرشيف

عشرات السوريين يغادرون عرسال اللبنانية عائدين إلى القلمون الغربي

الاتحاد برس:

أفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن عشرات اللاجئين السوريين عادوا اليوم الأربعاء 12 تموز/يوليو من بلدة عرسال اللبنانية إلى بلدتي عسال الورد ورأس المعرة في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق، وأوضح الناشطون أن العدد الكلي للعائدين بلغ خمسة وأربعين شخصاً (11 عائلة)، نافين في الوقت نفسه الأنباء التي تحدثت عن عودة 500 شخص دفعة واحدة!




ونوّهت المصادر أن تضخيم أعداد اللاجئين السوريين العائدين إلى البلدات التي تسيطر عليها قوات النظام هدفه “الضغط على الآخرين من أجل القبول بالشروط المفروضة من أجل العودة”، وربط آخرون الحادثة بما جرى في بعض مخيمات اللاجئين السوريين ببلدة عرسال في 30 حزيران/يونيو الماضي عندما اعتقل نحو 400 لاجئ تعسفياً (معظمهم من مخيمي النور والقارية) وقتل 9 منهم 7 تحت التعذيب على يد الجيش اللبناني، إضافة لطفلة قتلت دهساً بإحدى آليات الجيش.

من جهتها وكالة “إرنا” الإيرانية ذكرت في تقرير لها أن عدد اللاجئين العائدين بلغ 500 “قبيل بدء كلمة الأمين العام لميليشيا حزب الله حسن نصر الله” التي دعا فيها لطرد اللاجئين السوريين في لبنان، وذكرت الوكالة أن “التحضير مستمر في جرود عرسال اللبنانية لتنظيم عودة زهاء 500 لاجئ سوري من هذه المخيمات إلى بلدتهم على الجانب السوري من الحدود”، وذكرت أن الطريق الذي تسلكه هذه القافلة هو نفس الطريق الذي سلكته قافلة سابقة، في إشارة إلى الدفعة التي عادت إلى بلدة عسال الورد الشهر الماضي.

بينما ذكرت شبكة “روسيا اليوم” أن الجيش اللبناني نفذ انتشاراً مكثفاً على جانبي الطريق المتفق على عودة اللاجئين السوريين من خلالها بين سلاسل الجبال الحدودية بين سورية ولبنان، وقالت إن ذلك تم بالتنسيق مع قوات النظام السوري وميليشيا حزب الله اللبنانية التي تسيطر على المنطقة فعلياً وتمتلك فيها معسكرات تدريب ومخازن أسلحة وسبق أن تعرضت لغارات إسرائيلية أثناء نقل شحنات صواريخ من الأراضي السورية نحو الداخل اللبناني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *