الرئيسية / أخبار سوريا / الإدارة الذاتية تسلم 17 اندونيسياً كانوا في الرقة لحكومة بلادهم

الإدارة الذاتية تسلم 17 اندونيسياً كانوا في الرقة لحكومة بلادهم

الإدارة الذاتية تسلم 17 اندونيسياً كانوا في الرقة لحكومة بلادهم

الاتحاد برس:

سلمت الإدارة الذاتية 17 اندونيسياً ممن كانوا ضمن صفوف تنظيم “داعش” للممثلية الإندونيسية في العراق.

وأصدرت الإدارة الذاتية بيان رسمي بهذا الصدد، إذ قال البيان ، “بتاريخ 8 آب وبناءً على طلب الحكومة الإندونيسية واستناداً إلى رغبة مواطنيها، سلمت الإدارة الذاتية الديمقراطية (روج آفا- سوريا) سبعة عشر إندونيسيا كانوا ضمن صفوف مرتزقة داعش الإرهابي إلى ممثلي حكومتهم، وهم بكامل قواهم الجسدية والعقلية والنفسية، وتأتي عملية التسليم هذه بناء على دعوة من المواطنين بالعودة إلى بلدهم دون ممارسة أي اكراه مادي أو معنوي على المواطنين الإندونيسيين”.

كما أوضحت الإدارة الذاتية في مذكرة تفاهم مع ممثلي الحكومة الإندونيسية ما يلي:

1- أن جميع المواطنين الإندونيسيين السبعة عشر هم بصحة جيدة وسليمة تماماً.

2- لم يتعرض المواطنون الإندونيسيون لأي ضغط معنوي أو جسدي لكي يعودوا لبلادهم.

3- أثناء التحقيق معهم من قبل المعنيين في الإدارة الذاتية لم يتعرضوا لأي ضغط أو عنف بل على العكس تمت المعاملة معهم على أساس احترام قوانين حقوق الإنسان.

4- تلتزم الإدارة الذاتية الديمقراطية بما أعلاه وهي غير مسؤلة أو معنية بأي تصرف أو تصريح رسمي وغير رسمي بما يخالف الالتزامات المذكورة”.




وكانت قد سلمت 3 عوائل أندونوسية والبالغ عدد افرادهم 16 شخصا، مؤلفة من 8 نساء و 5 رجال و 3 أولاد صغار أنفسهم لقوات سورية الديمقراطية في حي المشلب بمدينة الرقة.

و بعد التحقيق الأولي، سلمت قوات سورية الديمقراطية العوائل الـ3 لمجلس الرقة المدني والذي بدوره سلم العوائل لإدارة مخيم عين عيسى، حيث تبيت النساء والأطفال في المخيم وسط رعاية ومراقبة من الإدارة، أما الرجال الـ5 تم تسليمهم للجهات المختصة لإجراء التحقيقات معهم.

وكانت قد قطعت نورا خيرت دنيا ،إحدى الفتيات الإندونيسية مع عائلتها مسافة تقدر بنحو 8500 كيلومتر في صيف العام 2015، برحلة جوية أقلعت من العاصمة جاكرتا مسقط رأسها، متجهين نحو مدينة إسطنبول التركية، ومنها أكملوا رحلتهم براً على متنِ حافلة حديثة، قاصدين مدينة كِلس التركية الحدودية مع سوريا ، عبرت نورا وعائلتها سراً من خلال منفذ بلدة الراعي الحدودي على الطرف السوري الذي كان يخضع آنذاك لسيطرة عناصر تنظيم داعش، متجهين إلى بلدة منبج بريف حلب الشرقي، ثم وصلوا لمدينة الرقة الوجهة المقصودة لهم بعد رحلة استغرقت ثلاثة أيام، حينذاك كانت أبرز معاقل تنظيم داعش في سوريا، آملين العيش في ظل «دولة الخلافة الإسلامية» المزعومة ، حسب وصفهم لصحيفة الشرق الأوسط.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *