الرئيسية / أخبار سوريا / هل ستكون إدلب منطقة “خفض توتر”؟

هل ستكون إدلب منطقة “خفض توتر”؟

هل ستكون إدلب منطقة “خفض توتر”؟

الاتحاد برس:

وزعت القوات الروسية المتمركزة على حاجز القنية شمال درعا ، منشورات ورقية على المدنيين القادمين من مناطق النظام إلى مناطق سيطرة المعارضة ، إذ اعتبرت محافظة إدلب ضمن مناطق “خفض التصعيد”.

و وفقاً للمنشورات فإن القوات الروسية تعتبر محافظة إدلب ضمن مناطق “خفض التصعيد” ، إلا أنّ الاتفاق شمال حمص شمل مدينة الرستن فقط، فضلاً عن الغوطة الشرقية بريف دمشق، ومحافظتي القنيطرة ودرعا، مشيرة إلى أنّ الهدف من مناطق “خفض التصعيد” هو وقف الأعمال القتالية، وتقديم المعونات الإنسانية، وإعادة البنية التحتية، وتهيئة الظروف المناسبة لعودة المهجرين”.



الجدير بالذكر أنّ اتفاق “خفض التصعيد” ، يشمل ريف حمص الشمالي بالكامل، إلا أنّ محافظة إدلب تدخل في اتفاق “خفض التصعيد” الذي يعد من مخرجات آستانة 4 بضمانة تركية – روسية – إيرانية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *